Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

دراسة: رعاية الأطفال بين الزوجين يحسن حياتهما الجنسية


| طباعة | خ+ | خ-

كشفت دراسة أمريكية حديثة أن الحياة الجنسية للأزواج الذين يتقاسمون رعاية الأطفال ومسؤولياتهم المتعلقة هي أفضل بكثير من المتوسط.

وخلصت الدراسة التي أجرتها جامعة جورجيا الأمريكية إلى أنه عندما تتقاسم المرأة مع الرجل رعاية الأطفال، فهذا لايكون مرهقا لا نفسيا ولا جسديا للمرأة، وبالتالي عند ممارسة الجنس يكون هناك شعور بالرضى وتحلو “الحياة الجنسية” مقارنة مع المرأة التي تقوم برعاية الأطفال لوحدها.

وعرضت نتائج البحث الأخيرة في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية لعلم الاجتماع في شيكاغو، بعد دراسة حياة 487 زوج من جنسين مختلفين متوسطي الدخل ولديهم أطفال.

ويتناقض الاكتشاف الأخير مع أبحاث سابقة وصلت إلى نتائج مختلفة، حيث أشارت إحدى هذه الدراسات القديمة إلى أن الأزواج الذين يتقاسمون الأعمال المنزلية هم  أكثر عرضة للطلاق.

وأكد أستاذ علم الاجتماع في جامعة جورجيا الذي أشرف على البحث الجديد، دانيال كارلسون، أن هذه الدراسات استخدمت بيانات قديمة ولم تأخذ بعين الاعتبار موضوع رعاية الأطفال.

وأضاف كارلسون أن “واحدة من أهم نتائج البحث الجديد هي أنه عندما تكون المرأة مسؤولة وحدها عن رعاية الأطفال، فإنها تعاني من ضغط كبير ويكثر الشجار مع الزوج مما ينتج عنه تدهور في الحياة الجنسية والذي قد يؤدي بدوره إلى الخيانة الزوجية”.