Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

رباح / استقرار حركة فتح لا يعني إجراء مصالحة بين الرئيس عباس ودحلان


| طباعة | خ+ | خ-

قال القيادي في حركة فتح يحيى رباح، إن كل ما يشاع عبر وسائل الاعلام حول لقاء قد يجمع الرئيس محمود عباس بالقيادي المفصول من حركة فنح محمد دحلان لتحقيق المصالحة بينهما، لا أساس له من الصحة.

وأضاف رباح  أن العلاقة داخل البيت الفتحاوي جيدة، ولا يوجد أي نزاعات، لافتا إلى أن استقرار حركة فتح لا يعني إجراء مصالحة بين أبومازن ودحلان.

وتجدر الإشارة إلى أن، مصر والأردن دعتا الفلسطينيين إلى وحدة وطنية، تبدأ بحركة فتح وتنتهي بمصالحة شاملة، خلال مباحثات جمعت الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك الاردني عبد الله الثاني في القاهرة خلال الشهر الجاري، أثيرت فيها العديد من الملفات العربية، كان أبرزها الملف الفلسطيني.

بدورها ثمنت الحركة الفتحاوية الأسيرة في سجون الاحتلال المبادرة المصرية الأردنية، ودعت في بيان صدر عنها الأحد الماضي، أعضاء اللجنة المركزية كافة، بما فيهم دحلان، إلى اجتماع فوري يضع حدا لحقبة من الخلافات عصفت بالتنظيم، ومست بوحدته الداخلية.