الأربعاء 03 / مارس / 2021

رغم انتقاد المستخدمين.. (واتساب) يواصل تحديث سياسية الخصوصية

رغم انتقاد المستخدمين.. (واتساب) يواصل تحديث سياسية الخصوصية
رغم انتقاد المستخدمين.. (واتساب) يواصل تحديث سياسية الخصوصية

تمضي شركة (واتسآب) قدما في تحديث سياسة الخصوصية المثير للجدل، لكنها ستسمح للمستخدمين بقراءتها، وستعرض أيضًا لافتة جديدة داخل التطبيق توفر معلومات إضافية، حول تحديث السياسة القادم والموافقة عليه.

سيبدأ تطبيق الدردشة (واتسآب)، في عرض لافتة صغيرة مستطيلة الشكل، والتي ستظهر فوق قائمة الدردشات، في “الأسابيع المقبلة”.

يتعين على جميع مستخدمي (واتسآب) الموافقة على تحديث السياسة الجديدة بحلول 15 مايو أو المخاطرة بفقدان الوصول إلى التطبيق.

أكد واتساب أن التحديث مرتبط فقط بتغييرات السياسة اللازمة للسماح للمستخدمين بإرسال رسائل للشركات على التطبيق.

عندما تم الإعلان عن التغييرات الشهر الماضي، تم تفسيرها بشكل خاطئ على نطاق واسع، مما جعل واتساب ضحية “معلومات مضللة” ، وفقًا للشركة.

كان مستخدمو (واتسآب) اعتقدوا أن التطبيق كان على وشك السماح لشركته الأم فيسبوك بقراءة رسائلهم – لكن واتساب أكد أنه لن يسمح بذلك أبدًا.

سيعرض (واتسآب) أيضًا رسائل في قسم الحالة في التطبيق والتي ستعلن التزامها بالخصوصية – ووعدها بأن المحادثات ستظل مشفرة من طرف إلى طرف.

يضمن التشفير التام بين المشاركين فقط قراءة الرسائل ، ولا أحد بينهما – ولا حتى الشركة التي تمتلك الخدمة.

قال واتساب في منشور على مدونة “نشارك اليوم خططًا محدثة لكيفية مطالبة مستخدمي (واتسآب) بمراجعة شروط الخدمة وسياسة الخصوصية الخاصة بنا”.

اضاف “لقد واجهنا سابقًا قدرًا كبيرًا من المعلومات الخاطئة حول هذا التحديث ونواصل العمل بجد لإزالة أي ارتباك”.

تابع “في الأسابيع المقبلة ، سنعرض لافتة في (واتسآب) توفر المزيد من المعلومات التي يمكن للأشخاص قراءتها قبل الموافقه عليه.

سيظهر الشعار القادم ، الذي سيظهر على صفحة (واتسآب) المقصودة حيث يتم سرد الدردشات ، “نحن نقوم بتحديث الشروط وسياسة الخصوصية الخاصة بنا انقر للمراجعة”.

سيؤدي النقر فوق “مراجعة” إلى عرض ملخص أعمق للمستخدمين لقراءته قبل المتابعة إلى الصفحة التالية ، حيث يمكنهم النقر فوق الزر “قبول” الأخضر الكبير.

سيتعين على مستخدمي (واتسآب) قبول الشروط الجديدة بحلول 15 مايو أو المخاطرة بفقدان الوصول إلى التطبيق.

أكد (واتسآب) أنه بعد 15 مايو ، لا يزال بإمكان المستخدمين الذين لم يقبلوها تلقي المكالمات والحصول على الإشعارات لفترة قصيرة ، لكنهم سيحتاجون إلى الموافقة على التحديث ليتمكنوا من قراءة الرسائل أو إرسالها.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن