الخميس 24 / نوفمبر / 2022

شركة «بايدو» الصينية تعقد أول مؤتمر افتراضي بتقنية «ميتافيرس»

شركة «بايدو» الصينية تعقد أول مؤتمر افتراضي بتقنية «ميتافيرس»
شركة «بايدو» الصينية تعقد أول مؤتمر افتراضي بتقنية «ميتافيرس»

الوطن اليوم : في الوقت الذي اجتاحت فيه ضجة «ميتافيرس» أخبار التكنولوجيا لعام 2021، كشف أحد عمالقتها في الصين عن أن نسخة النظام البيئي الافتراضي الخاص بها لا تزال مخيبة للآمال حتى الآن.

فقد أعلنت شركة «بايدو» الصينية، بالتزامن مع عقد أول مؤتمر سنوي للمطورين في الصين عبر تقنية «ميتافيرس»، أن تطوير تطبيق «XiRang» الخاص بها، والذي يمكنه استضافة 100 ألف شخص افتراضي، بحاجة إلى ستة أعوام إضافية قبل الإطلاق الكامل، مشيرة في الوقت ذاته إلى عدد من الجوانب التقنية التي لا تزال دون المستوى المطلوب.

ويمكن تعريف «ميتافيرس» بشكل فضفاض على أنه الجيل التالي من الإنترنت، وعالمٌ افتراضي يتفاعل فيه البشر من خلال صور رمزية ثلاثية الأبعاد. وقد قفز عملاق الشبكات الاجتماعية «فيسبوك» بهذا الاتجاه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حين غير اسمه إلى «ميتا» Meta، وأعلن عن خطط لاستثمارات بقيمة 10 مليارات دولار في المجال العام المقبل.

وقال بريان تيكانغكو، من «ستانسبيري ريسيرش»: «بالرغم من أن «ميتافيرس» كلمة طنانة في مجتمع التكنولوجيا والاستثمار العالمي، إلا أنها لا تزال في مهدها إلى حد كبير، والكثير من الناس لا يعون تماماً ما تعنيه الكلمة اليوم». مضيفاً بأن الجدول الزمني ل«بايدو» يعكس نهجها الجيد في إدارة التوقعات، والمضي قدماً لفهم عالم «ميتافيرس» والبيئة التنظيمية في الصين. خصوصاً بعد قمع الحكومة الممارسات الاحتكارية من قبل عمالقة تكنولوجيا الإنترنت في البلاد، وسنّ قوانين جديدة لخصوصية البيانات، وفرض غرامات باهظة خلال الأشهر الأخيرة.

«ميتافيرس» الصيني أم الأمريكي

تتباين آراء المحللين حول مدى سرعة تطور «ميتافيرس الصيني» مقارنة بنظيره في الولايات المتحدة. فقد بدأت «علي بابا» بترويج عروض «ميتافيرس» السحابية الخاصة بها. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، توقع رئيس «تنسنت» أن تدعم الحكومة الصينية تطوير تقنيات «ميتافيرس» مع لوائح خاصة بالسوق الصيني.

• مارك زوكربيرج يوضح أسباب تغيير اسم شركة “فيسبوك” إلى “ميتا”

وعلى المقلب الآخر، وفي وقت سابق من هذا الشهر، قال المؤسس المشارك لمايكروسوفت بيل جيتس، إنه يتوقع أن تتحول معظم الاجتماعات الافتراضية في غضون عامين أو ثلاثة أعوام إلى «منطقة ميتافيرس». كما أعلنت «ميتا»، «فيسبوك» سابقاً، أن نظامها البيئي للواقع الافتراضي، «هورايزن ورلدز»، سيصبح متاحاً مجاناً لأي شخص فوق ال18 عاماً في الولايات المتحدة وكندا؛ حيث يمكن للمستخدمين التفاعل مع الصور الرمزية الأخرى، وبناء عوالمهم وألعابهم في النظام.

وفي ظل هذه التطورات، أشار دان آيفز، كبير محللي الأسهم في «ويدبوش سيكيوريتيز»، إلى أنه من المخيب للآمال أن تحدد «بايدو» جدولاً زمنياً مدته ست سنوات لإنهاء مشروعها الخاص؛ لأن المستثمرين سيفوتهم بذلك كثير مما يجري داخل هذا السوق الهائل.

بدوره قال ألفين جرايلين، رئيس «HTC» في الصين، شركة الهواتف الذكية والواقع الافتراضي، إن مشروع «ميتافيرس» الكامل سيستغرق من خمس إلى عشر سنوات من التطوير، أما بالنسبة للمنتجات والخدمات التي ستشمل العالم الجديد، فإن أجزاء منها ستأتي في وقت أقرب بكثير. مضيفاً، أن التحدي الرئيسي لتحقيق نظام «ميتافيرس البيئي الكامل» سيكون حول البنية التحتية الأساسية، والاتفاق التنظيمي الدولي والمعايير العالمية بدلاً من منتجات محددة، وسيتطلب الأمر جهداً دولياً مشتركاً للوفاء بوعود «ميتافيرس».

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن