الأحد 04 / ديسمبر / 2022

شلح في طهران لبحث خطر”داعش” ودعم المقاومة في قطاع غزة

رمضان شلح

قال علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن “إعادة إعمار غزة والنهوض بمستوى قدراتها الدفاعية في مواجهة جرائم الكيان الصهيوني مدرج على جدول أعمال إيران”.

وأضاف شمخاني خلال لقائه رمضان عبد الله شلح الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الذي وصل طهران على رأس وفد من الحركة، “إن النصر المؤزر الذي حققته المقاومة في حرب الـ51 يوماً تحقق بفضل التمسك بالثوابت الفلسطينية والتضحية في مواجهة الأطماع الصهيونية”.

وأكد شمخاني “استمرار طهران في دعمها للمقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني وإرسال المساعدات الإنسانية لأهالي قطاع غزة”، وقال : “إن الدول التي تدعم هذا الكيان سراً وعلانية هي منبوذة في أوساط الرأي العام العالمي”.

وبحث الجانبان تطورات المنطقة وتنظيم “الدولة الإسلامية” حيث قال شمخاني إن “الهدف من إيجاد المجموعات التفكيرية هو إشغال القدرات البشرية والاقتصادية والدفاعية للدول الإسلامية عن القضية الفلسطينية ونشر الخلافات بين المسلمين لأجل توفير الأمن في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وقال سعيد جليلي عضو مجلس تشخيص مصلحة النظام الذي التقى كذلك رمضان عبد الله شلح إن “غزة باتت نموذجاً لانتصار المقاومة وهزيمة أمريكا والصهيونية”.

من جانبه وصف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي الثورة الإسلامية الإيرانية بـ “أكبر زلزال سياسي في القرن العشرين والذي ستستمر تأثيراته في المنطقة والعالم”، وشكر شلح طهران على “دعمها للمقاومة الفلسطينية” مضيفاً أن “المقاومة الفلسطينية اكتسبت تجربة في عدم التزام الكيان الصهيوني باتفاق وقف إطلاق النار” مؤكداً على “جاهزية المقاومة في مواجهة أي اعتداء إسرائيلي”.

وقال : “لقد اكتسب الشعب الفلسطيني إرادته و مقاومته من إرادة الله وإنه لم يعد لإسرائيل أي وزن مقابل شعبنا وشعوب العالم الحرة”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن