Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

صحيفة “لوفيف البلجيكية”: ماذا يعرف غوغل عنك وكيف يستغل المعلومات؟


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/

نشرت صحيفة لوفيف البلجيكية تقريرا، حول حجم المعلومات الشخصية التي يعرفها محرك البحث “غوغل” عن مستخدميه، وفائدة هذه المعلومات بالنسبة للشركة، وكيفية التخلص من هذه المراقبة التي يعتبرها الكثيرون انتهاكا للخصوصية.
وقالت الصحيفة، في تقريرها إن عملاق الويب، “غوغل”، يعرف الكثير عن مستخدميه، وقد حصر الباحثون هذه المعلومات في خمسة محاور.
وأفادت بأن محرك البحث “غوغل” قادر على معرفة اهتمامات مستخدميه، عبر خدماته المتعددة والمتطورة كمحرك البحث والـ”يوتيوب” وخدمة صندوق الرسائل جيميل، وبعيدا عن الاستخدامات الخفية لتلك البيانات التي يجمعها، فإن “غوغل” يستخدمها لغرض تجاري واضح، حتى يعرض للمستخدمين إعلانات تتناسب مع اهتماماتهم.
وأضاف التقرير بأنه يمكن تعطيل عرض تلك الإعلانات، لكن هذا لا يعني أنها ستختفي، بل ستتواصل ولكن ستكون أقل أهمية بالنسبة للمستخدم، نظرا لعدم اعتمادها على المعلومات التي يقدمها “غوغل”.
وقال التقرير إن ما يعرفه “غوغل” أيضا عن مستخدمي “الويب” هو أماكن وجودهم، خاصة أماكن عملهم وإقامتهم، والأماكن التي يرتادونها بكثرة، بالإضافة إلى الأوقات التي كانوا فيها في تلك الأماكن.
وقال التقرير إنه ليتمكن المستخدمون من منع “غوغل” من معرفة أماكن وجودهم، يجب عليهم أولا تعطيل خاصية تحديد الموقع الجغرافي “جي بي إس”، والتي تستعملها مجموعة من التطبيقات، ونبّه إلى أن “غوغل” يسمح بالإيقاف المؤقت لخدمة تحديد الموقع الجغرافي، ولكن هذا لا يعني أن المعلومات السابقة التي يعرفها قد حذفت.
وأشار التقرير إلى أن المتصفح “غوغل كروم” يقوم بجمع معلومات عن المواقع التي يزورها المستخدم، كما أن مسح ما جمعه المتصفح ليس بالعملية الفعّالة، لأنه لن يمنع “غوغل كروم” من جمع بيانات عن المواقع التي تمت زيارتها والتطبيقات التي تم استخدامها على المدى الطويل.
وأضاف التقرير بأن “غوغل” يمتلك عددا كبيرا من التطبيقات والخدمات التي يقدمها لمستخدمي الويب، ما يجعل بيانات أغلب المستخدمين متاحة لديه، حيث إنه يتمكن، وبمجرد ربط جهاز الكمبيوتر بحساب جيميل، من معرفة الأجهزة التي يستخدمها الشخص والمعلومات التي يتبادلها.
وأفاد الموقع بأن “غوغل” يمنح مستخدميه خدمة مهمة لمعرفة من يستخدم تطبيقات أو خدمات تحمل معلومات شخصية عنهم، وذلك عبر إرسال تنبيه للمستخدم تخبره بكل استخدام للحساب البريدي خاصته أو أي تطبيق أو خدمة أخرى.
وفي الختام أفاد التقرير بأن كثيرا من التطبيقات تتطلب إذنا من المستخدم عبر إدخال حساب الجيميل، فيتمكن “غوغل” عن طريقها من الاطلاع على تلك التطبيقات والمعلومات التي توضع فيها، لذا ينصح بحذف إذن الاستخدام إذا لم تعد هناك حاجة لتلك التطبيقات.