Monday, August 19, 2019
اخر المستجدات

طومان: أي استدعاءات جديدة على خلفية أزمة الكهرباء ستكون مُناقضة للاتفاق


| طباعة | خ+ | خ-

قال عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، محمد طومان، مساء السبت، أن ملف المُلاحقات الأمنية للمواطنين على خلفية التظاهرات التي خرجت في مُختلف محافظات القطاع، للمطالبة بحل أزمة الكهرباء المتفاقمة، تم إغلاقه مع قيادة الأجهزة الأمنية بغزة.

وجدد طومان ، التأكيد على أن الجبهة الشعبية ضد أي مُلاحقات أمنية تتعلق بملف أزمة الكهرباء الذي طوي نهائياً بعد اجتماع القوى الوطنية الأخير مع قيادة الأجهزة الأمنية بغزة، مشدداً على أن أي استدعاءات جديدة ستكون مناقضة للاتفاق الذي جرى مع قيادة الأجهزة الأمنية، مؤكداً أنه سيجرى متابعة إن كان هناك استدعاءات جديدة على ذات الخلفية مع القوى والأجهزة الأمنية.

وأرسلت الأجهزة الأمنية بغزة، مساء أمس، بلاغات لمجموعة من الشبان الذين دعوا وشاركوا في مسيرة الكهرباء بداية الشهر الجاري، عرف من بينهم “عامر بعلوشة، محمد التلولي، شكري أبو عون”.

وكانت قد اعتقلت الأجهزة الأمنية الكاتب عبد الله أبو شرخ، الذي تعرض للملاحقة الأمنية قبل ذلك على خلفية الدعوة لمسيرة مخيم جباليا المُطالبة بحل أزمة الكهرباء.

يُذكر أن آلاف المُواطنين، خرجوا للشوارع في مُخيم جباليا شمال القطاع، يوم 12 يناير الجاري احتجاجاً على تفاقم أزمة الكهرباء في القطاع.

وأطلقت الأجهزة الأمنية النار في الهواء فور وصول المسيرة الى مقر شركة الكهرباء في الشمال، ولاحقت المُتظاهرين في شوارع وأزقة المُخيم واعتقلت مجموعة من الشبان وضربتهم بالعصي والهروات.

وعقدت الجبهة الشعبية، ظهر يوم الاثنين 16 يناير، مع الفصائل لقاءً مع قادة الأجهزة الأمنية بغزة، تعهّدت فيه الأخيرة بالإفراج عن كافة المعتقلين، وإغلاق ملف الملاحقة الأمنية والاعتقال على خلفية التظاهر.