Friday, July 3, 2020
اخر المستجدات

عزام الأحمد يكشف عن اجتماع مرتقب لدراسة العلاقات الأمنية مع “إسرائيل”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم – كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة “فتح” عزام الأحمد، اليوم الأحد، عن اجتماع مرتقب لدراسة العلاقات الأمنية مع الاحتلال الإسرائيلي.

وجدد الأحمد في تصريح صحفي، تأكيده على أن اتفاق “أوسلو”، وما يترتب عليه بات في “خبر كان”، مضيفًا أن حل الاتفاقيات مع الاحتلال يشمل سحب الاعتراف والتنسيق الأمني واتفاق باريس.

وتابع: “أن اتفاق باريس لا يعني أن نكون نحن ملزمين بكل شيء”، مشددًا على أن قيادة السلطة الفلسطينية في حالة انعقاد دائم، وهناك لجان متخصصة لمعالجة ذلك.

وذكر: “من حقنا أن نستورد من أشقائنا العرب بضائع، فلماذا تأتي فقط من إسرائيل، حتى لو اضطررنا للاستيراد عبر إسرائيل، فهذا يحتاج إلى اتفاق جديد بين دولتين”.

وأعلن الأحمد، أن هناك اجتماعًا سينعقد خلال الـ “48” ساعة القدامة لدراسة العلاقات الأمنية مع الاحتلال، منوهًا إلى أن الاجتماع سيكون برئاسة رئيس الوزراء الفلطسطيني محمد اشتية وبمشاركة الأجهزة الأمنية.

وأردف: “نحن دولة تحت الاحتلال نريد حماية دولية وجزء من الحماية الدولية”، متسائلًا: “كيف لشعبنا أن يأكل وكيف نحمي المدنيين وكيف نمنع جلب مستوطنين على أراضينا المحتلة وفق اتفاقية جنيف الرابعة؟”.