الخميس 01 / ديسمبر / 2022

غانتس: حركة حماس لا تريد التصعيد ومستعدون لأي احتمال

غانتس: حركة حماس لا تريد التصعيد ومستعدون لأي احتمال
غانتس: حركة حماس لا تريد التصعيد ومستعدون لأي احتمال

قال وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، مساء اليوم الأحد، إن حركة حماس لا ترغب بالتصعيد، مضيفًا، “مستعدون لأي احتمال”. وفق قوله

وأضاف غانتس، خلال مقابلة له على موقع (واينت) العبري، “وفق التقديرات الأمنية الأولية والحالة التي يمر بها قطاع غزة ، فإننا لا نلاحظ رغبة لدى حركة حماس في التصعيد”.

وأشار إلى أن إسرائيل تستعد لأي احتمال، وتوعدت الفصائل وسكان قطاع غزة برد إسرائيلي قاسٍ اذا حدث أي تصعيد في المنطقة.

وتابع: “حماس لا تريد التصعيد، نحن نفترض إمكانية لوقوع التصعيد، لكن سكان غزة والفصائل عليهم أن يختاروا أي رمضان يريدون”. وفق قوله

• إسرائيل: الجهاد الإسلامي ستخلط الأوراق وتُلزِم حماس بخوض جولة عسكرية أخرى

ونوه غانتس في حديثه عن الفصائل الفلسطينية في غزة: “هم يريدون أي عملية عسكرية في الضفة الغربية، ولكن إذا خرج نشاط ضد إسرائيل من قطاع غزة، ستعاني غزة من ألم اقترح عليهم أن يتجنبوه، إنهم يعرفون قدراتنا، إذا أطلقوا العمليات سننقض عليهم”.

وادّعى غانتس أن الحكومة الإسرائيلية ترغب في انتهاج سياسة مدنية واسعة النطاق لزيادة التسهيلات خلال شهر رمضان، مضيقًا: “وسنقوم بذلك وفق اعتبارات أمنية”.

وزاد: “في الآونة الأخيرة، وبالتنسيق مع السلطة الفلسطينية، قمنا بالدفع قدما بسلسلة من التحركات الرامية إلى تحسين نوعية الحياة والاقتصاد في الضفة وقطاع غزة”.

وعقب حالة التأهب الأمني في الضفة الغربية قال غانتس: “نحن في فترة حساسة، كنا نعرف ذلك وكنا مستعدين لها، ودعا الإسرائيليين إلى “مواصلة حياتهم الاعتيادية””.

وختم غانتس: “نحن نقوم بتعزيز وتكثيف القوات بشكل ملموس وظاهر للعيان، أقترح على السكان العودة لنمط الحياة العادية، وفي حال وقوع حدث ما الانصياع لتعليمات الجيش الإسرائيلي والأمن العام”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن