Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

غزة: إطلاق حملة دولية لمطالبة بريطانيا بالإعتذار عن “وعد بلفور”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

قام شبان فلسطينيون في قطاع غزة، اليوم الأحد، بإطلاق حملة شعبية دولية لتحميل بريطانيا المسؤولية التاريخية والقانونية عن تهجير الشعب الفلسطيني، بالإضافة لمسئولية الاحتلال الإسرائيلي عن ذلك.

و بين منسق حملة “بريطانيا تعتذر 2017” إسماعيل العثماني- أثناء مؤتمر صحفي بمدينة غزة- أن اقتران الحملة بعام 2017 جاء لأنه يوافق الذكرى المئوية لوعد بلفور، مضيفًا “وإننا اتخذناه عام الاعتذار البريطاني للشعب الفلسطيني”.

و طالب الحكومة البريطانية بالاعتذار العلني الواضح والملزم قانونيًا عن مسؤوليتها التاريخية عن تهجير الشعب الفلسطيني، من خلال دعمهم للعصابات الصهيونية.

و صرح العثماني: “على أن يصدر هذا الاعتذار عن رئاسة وزراء بريطانيا في موعد أقصاه 2-11-2017”.

و ناشد جماهير الشعب الفلسطيني بمختلف أحزابه ومؤسساته وأطره الرسمية والشعبية، للانضمام إلى الحملة، وتبني فكرتها والمشاركة بفعالية في نشاطاتها، ونشرها عالميًا.

و حث العثماني المتضامنين مع القضية الفلسطينية وأحرار العالم في دول أوروبا وأمريكا الشمالية والجنوبية، على تبني فكرة الحملة وتشكيل فرق داعمة لها.

كما دعا مؤيدي للحملة حول العالم إلى التغريد لمدة ساعة واحدة بدءًا من الساعة الثامنة مساء اليوم على وسمي: “#بريطانيا_تعتذر_2017 و#BritainsApology2017”.

و “وعد بلفور” هو رسالة وجهها وزير الخارجية البريطاني آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر 1917 إلى اللورد الصهيوني ليونيل وولتر دي روتشيلد يؤكد تأييد الحكومة البريطانية لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين.

ترتب على ذلك الوعد، تأييد بريطاني ودولي كامل للعصابات الصهيونية التي ارتكبت مجازر أقل ما يقال عنها بربرية بحق الفلسطينيين، وسيطرت على معظم أراضيها، وأعلنت عام 1948 قيام “دولة إسرائيل”.