Saturday, September 21, 2019
اخر المستجدات

غزة:: تسليم أصحاب المنازل المدمرة في منطقة الزنة وحدات سكنية جديدة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

سلَم مفيد الحساينة وزير الأشغال العامة والإسكان في حكومة الوفاق الوطني، عددا من أصحاب المنازل المدمرة كلياً في منطقة الزنة بخانيونس، وحداتهم السكنية الجديدة التي أعيد إعمارها بتمويل من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية “راف”، وتنفيذ جمعية دار الكتاب والسنة، بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة والإسكان.

وقال الحساينة خلال حفل تسليم الوحدات السكنية، أتقدم بأسم الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي حمد الله، بالشكر والعرفان لدولة قطر الشقيقة، أميرا وحكومة وشعبا، والشكر موصول لمؤسسة “راف” الخيرية القطرية وعلى رأسها الشيخ الدكتور عايض القحطاني رئيس مجلس الإدارة، وكذلك جمعية دار الكتاب والسنة ممثلة برئيسها الشيخ عبد الله المصري، ونشكر لهم جهودهم الكبيرة في التخفيف من معاناة المتضررين وأصحاب المنازل المدمرة.

وأضاف نحتفل اليوم بإفتتاح 15 وحدة سكنية تم إعادة إعمارها لأصحاب المنازل المهدمة في العدوان الأخير على غزة، بتمويل كريم من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية “راف”، ومن خلال جمعية دار الكتاب والسنة في قطاع غزة.

وقال إن هذه الأسر الكريمة والعزيزة من أبناء شعبنا عاشت فصل الشتاء الماضي مشردة وسط الأنقاض وفي الكرفانات، واليوم تستقبل فصل الشتاء في بيوت خرسانية آمنة تحمي الأطفال من برد الشتاء القارس.

وأضاف أن حكومة الوفاق الوطني تبذل كافة الجهود الممكنة، سواء بالتواصل مع الأشقاء العرب والدول الصديقة، من أجل مواصلة تمويل مشاريع الإعمار، والوقوف بجانب أصحاب المنازل المدمرة، وتبذل كافة الجهود من أجل مواصلة إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة.

وقال الوزير الحساينة، بلغ إجمالي ما تم إعادة إعماره أو يتوفر له تمويل (6,870 )وحدة سكنية من أصل قرابة (11,000) وحدة سكينة مهدمة كلياً، بنسبة إنجاز تبلغ 62.5%، فيما تم إصلاح أكثر من (130 ) ألف وحدة سكنية تضررت جزئيا، بمبلغ إجمالي قيمته (180) مليون دولار بنسبة إنجاز تبلغ 61%، بالاشتراك مع الجهات والمؤسسات ذات العلاقة، كما انتهينا من إزالة قرابة (2) مليون طن من الركام.

وأضاف نعمل وبالتنسيق مع هيئة الشؤون المدنية، لصرف مواد البناء للمستفيدين من برامج إعادة الإعمار والتمويل الذاتي، حيث تم صرف قرابة (650) ألف طن من الإسمنت، كما تزيد الكميات الجاهزة للسحب والتي تمت الموافقة من قبل الجانب الإسرائيلي على توزيعها للمستفيدين من خلال النظام (GRAMMS) عن (450) ألف طن من الإسمنت، إضافة لإدخال قرابة (300) ألف طن من الإسمنت لصالح المشاريع الدولية.

وتخلل الحفل عدد من الكلمات لرئيس البلدية وممثلين عن الجمعية، ثم تم تسليم أصحاب المنازل المدمرة كليا منازلهم الجديدة وسط البهجة والسرور بتسلم هذه المنازل.