الإثنين 20 / سبتمبر / 2021

فقط يحدث في فلسطين !

فقط يحدث في فلسطين !
خالد أحمد

خالد أحمد – منسق إعلامي

التنازل عن 78% من أرض فلسطين التاريخية، مقابل الاعتراف بمنظمة التحرير ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، وليس مقابل الاعتراف بأن الضفة وغزة أراضي محتلة يجب أن تقام عليها الدولة الفلسطينية المنشودة .

( دولة الاحتلال ) – أصبحت الجانب أو الطرف الإسرائيلي .

في فلسطين لدينا سلطة بلا سلطة .

حقوق الشعب الغير قابلة للتصرف وحقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني أصبحت – ( المشروع الوطني ) .

لدينا حكومتان واحدة في الضفة والثانية في غزة.

لدينا برلمانين الأول مشلول والثاني محلول .

الانتخابات وبناء المؤسسات قبل التخلص من نير الاحتلال ، و يا ليتها استمرت .

لدينا وزيران للإعلام أحدهما “وزير الإعلام” والثاني “الوزير المشرف العام على الإعلام الرسمي” .

لا نعرف الفرق بين الوزير ومن هو برتبة وزير – ( المحافظون، رؤساء الهيئات رؤساء السلطات ) برتبة وزير وليسوا وزراء .

لدينا ناطق باسم الأجهزة الأمنية وليس ناطق باسم وزارة الداخلية .

لدينا قادة تنظيمات سياسية يطلق عليهم في وسائل الإعلام الخاصة بهم – (أستاذ ).

في فلسطين لا توجد سياسة كبش الفداء المتبعة حتى في الدول المتخلفة ، فالتضحية بالشعب كله هي السمة الغالبة كما حصل ويحصل دائماً .

لدينا أطباء ومعلمين على رأس عملهم ومتقاعدين مالياً في الوقت ذاته – ( استمر تقاعدهم أربع سنوات قبل أن يتم إلغاءه منذ أربعة أشهر) .

هذا غيض من فيض ،و “أحبك العمر يا فلسطين وأموت مديون” كما قال الراحل الكبير عبد الرحمن الأبنودي .

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook