الثلاثاء 02 / مارس / 2021

كبسولة القوة للأشخاص الحساسين بزيادة

كبسولة القوة للأشخاص الحساسين بزيادة
كبسولة القوة للأشخاص الحساسين بزيادة

ليس هناك خطأ في كونك إنسانة حساسة.. إنها سمة إنسانية قيّمة ومن يفتقدها يتعرض للنقد الحقيقي. ومع ذلك قد يزداد الأمر ويكون الشخص شديد الحساسية وعندما يكون الشخص حساساً بزيادة عن العادي يمنعه ذلك من القدرة على التغلب على ما يواجهه من عقبات في الحياة وبناء علاقات قوية وتحقيق أهدافه.

فلو كنت من هذا النوع الحساس جدا وترغبين في المثابرة في مواجهة العقبات والتمكن من الوقوف مرفوعة الرأس لو حاول الآخرون التقليل منك وتريدين ببساطة أن تصبحي إنسانة أقوى مما أنت عليه، فأنت بحاجة إلى شحذ أفضل سماتك وتقليل أي روح سلبية.. وفيما يلي نصائح لتحققي ذلك:

1- حافظي على ثباتك مهما كانت الضغوط

من المتوقع أن تكون ضغوط الحياة صديقة لك فالضغط إما يحول الزجاج لألماس أو يسحقه، وتذكري أن الضغط شيء يفرضه الإنسان على نفسه فأنت من يقرر ذلك. لهذا تراجعي خطوة وافهمي أن الضغط الذي تشعرين به مرتبط فقط بما تعتقدين أنك ستفقديه، لكنه نادرا ما يكون بالسوء الذي تتخيلينه؛ فالخوف من الفقدان لا يجب أن يجبرك على فعل أشياء لا تريدينها.

2- اتركي الأشياء التي لا تهمك

من الصعب تحديد الأشياء الهامة وغير الهامة إلا عندما نفقدها؛ لذا فكري في سيناريوهات الأشياء التي يمكن فقدها في رأسك، وحددي إذا كان الأمر سيكون بهذا السوء أم لا. فمثلا كيف سيكون الأمر لو خرجت من البيت بدون مكياج؟ وغيرها من الأشياء التي تخافين فقدانها بالرغم من أنها ليست بالأهمية التي تجعلك تشعرين بالقلق عليها.

3- اتركي الشك الذاتي على جنب

الشك في الذات يشبه حقيبة من الخدع يمكنك أن تختاري حملها في كل مكان حتى يوم وفاتك أو يمكنك تركها والتخلص منها. فقد يكون الخوف من ما يعتقده الناس عنك جزءاً من مشكلتك. ربما قد حان الوقت لتتخلصي من هذا الشعور، فربما أسعد الناس وأكثرهم حرية هم الذين لا يهتمون بما يقوله الآخرون عنهم.

4- حددي أهدافك وتابعيها

القوة لا تحدد بكيفية البدء بها إنما بكيفية التخطيط للوصول لها أو حتى كيفية النجاح في تحقيقها؛ فالأقوياء هم من يظلون أقوياء حتى النهاية وهم القادرون على وضع الأهداف والاستمرار حتى تحقيقها.

5- الاستفادة من الفشل

الفشل هو المخصب الذي منه يمكنك تغذية فاكهتك، فلن تحققي النجاح في النهاية بدون أن تعلمي ماهو الفشل ولن تستطيعي النجاة إلا إذا تعلمت الدرس من الفشل. فكل شيء في حياتك يجب أن يكون خبرة أو تجربة للتعلم وهذا حقيقي جدا عندما يفشل الإنسان في شيء ما، فمن يستطيع تخطي الفشل ليس إنساناً ضعيفاً إنما هو متعثر فقط.

يعتقدون أن الفشل يعني التوقف، لكنه ليس كذلك، فالفشل يعني أن عليك تغيير خطتك وتعديل للتكتيكات والقوة المستقبلية، فلو حرقت إصبعك فوق البوتاجاز هل تتوقفين عن استخدام الموقد أم أنك تتعلمين تجنب حرق نفسك في المستقبل؟.

6- كوني إيجابية بشأن مستقبلك

سيكون الغد أفضل كلما ازداد عملك اليوم فيمكن للإنسان أن يكون إيجابياً جدا بشأن المستقبل وهذا ما يجعله يعمل وينسى توابع اليوم. لذلك اعملي على التطوير من نفسك وسيكون مستقبلك مشرقاً بإذن الله.

7- انضجي لأن الحياة لم تكن يوما سهلة

الحياة ليست سهلة ولن تكون كذلك أبدا، ومن يخبرك أن الحياة من المفترض أن تكون سهلة أو مليئة بالسعادة يكذبون عليك، والحقيقة أن الحياة مزيج بين الفرح والحزن وبين الأمل والألم وعليك فيها إما أن تكوني منتصرة أو ضحية.

ولو اخترت أن تكوني ضحية فلن تحققي شيئاً بينما لو اخترت أن تكوني منتصرة، فعليك الاعتراف بحقيقة الحياة بكل ما فيها من حزن وسعادة وتعلمي من كل تجربة تمرين بها ولا تتركي التجارب المؤلمة تدمرك أو تجعلك تتراجعين عن تحقيق أهدافك.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن