Tuesday, April 7, 2020
اخر المستجدات

كيف تتحول من شخص يتجاهله الجميع إلى مؤثر ومسموع؟


| طباعة | خ+ | خ-

عندما تشعر بأنك واحدٌ من الأشخاص غير المنوطين بالاهتمام من حيث الإنصات إليهم وتقديرهم، فانضمامك لقائمة طويلة من الأفراد المصابين بحالات من الإحباط والاكتئاب في التعامل مع شبكة علاقاتهم الاجتماعية أمر مفروغ منه، ولذلك هناك سبيل وأسلوب مثبت وموثوق فيه يساعد على التواصل بسلاسة مع الأفراد المحيطين بحياتك فضلاً عن بلوغك لأحاسيس تشعرك بأنك مسموع ويمكن استيعابه وتقديره وأخذ ما تقوله أو تؤديه من أفعال على محمل الجد.

المقصود بدائرة تخزين البيانات الشخصية

تعد أسطوانة تخزين البيانات الشخصية وسيلة ذات منافع عديدة لشدة وضوحها في ضوء تركيزها على الفروقات السلوكية التي تقود إلى الاختلافات بين البشر في الحياة بصورة عامة، بالإضافة إلى دورها التصنيفي للأفراد وتقسيمهم إلى أربعة أنماط شخصية:

النمط الأول: أصحابه هم المتحكمون أو المسيطرون ويلقب بحرف الـ”دي”.

النمط الثاني: فيرمز له بحرف “آي” ويخص الأشخاص المؤثرين.

النمط الثالث: فهو يتعلق بأولئك المتميزين بالثبات والاتزان النفسي والمعروفين بحرف “إس”.

النمط الرابع: أصحاب الضمير ورمزهم حرف الـ”سي”.

تفاصيل الأنماط الشخصية الأربعة

شخصية الـ “دي” (المتحكم والمسيطر):

هو النمط الأكثر تحكماً في الأنماط الباقية، وأصحابه يتميزون بالأتي :

-الإنجاز والأداء العالي وبلوغ النتائج المرجوة.

-الميل إلى الاتجاهات الهادئة، وقوة الإرادة، وسرعة التصرف.

-لديهم توقعات أقرب لليقين بقدوم من حولهم لإتباعهم واللحاق بركبهم.

– الشغف للتغيير والتجديد حيث أن الرتابة تشكل لهم إرهاقاً شديداً.

-الميل لارتكاب الأخطاء في عملية صنع القرار، ولكن بسبب امتلاكهم لقوة الشخصية فهم قادرون على إزاحة الأخطاء عن أكتافهم وتبريرها في بعض الأحيان.

-في ضوء شخصيتهم القيادية المتحكمة قادرون على إحراز النجاحات وحسم الأمور.

-يتمتعون بدور تحفيزي لبقية الفريق لخوض غمار مخاطر عالية المستوى تنتهي بالكثير منهم في الأغلب إلى نيل الفوز والمكافآت القيمة.

شخصية الـ “آي” (المؤثرون):

شخصيات اجتماعية أكثر تفاعلاً و انفتاحاً ومشاركة وتفاؤلاً.

أكثر الأنماط الشخصية اتقاداً وتحمساً وذلك لكونها شخصيات تميل بطبعها للتواجد داخل مجموعات ولا تعزز نهائياً العمل الفردي.

أصحاب أفكار إبداعية بسبب ما يمتلكوه من مستويات إلهامية عالية.

معروفون بسرعة خطاهم وموجهون للوصول إلى النتائج المرجوة.

التعاون والتآزر سمة أساسية لأصحاب هذا النمط خصوصاً في عملية صنع القرار.

يميلون للمواجهة والتحدي، وفي حالة تعرضهم للضغوط يميل أصحاب هذا النمط إلى الثرثرة فضلاً عن ارتقاء العواطف لديهم.

شخصية الـ “إس” (الثبات والاتزان النفسي)

-أبرز ما يميزهم العقل والمنطقية.

– سند وداعم وظهير قوي لغيرهم.

– نظراً لطبيعة مكونات شخصيتهم الثابتة المتحكمة فيما يصدر عنها قادرون عل الاستمتاع بالصداقات الحميمة والعمل في فرق تعاونية.

-تحقق التكافؤ والعدالة من أولوياتهم.

-التغير من الأنماط الصعبة بل وتتطلب كم هائل من المقاومة.

-يميل أصحابه إلى تبني أساليب الحذر والانتباه كتوفير تأمين منتظم في حالة مصادفة أي ظرف جديد.

-مهووسون بالإصرار على إتمام المهام وعدم تركها دون إنجاز.

– من سماتهم التضحية باحتياجاتهم ورغبتهم العالية في تجنب الدخول في عراك أوصراع.

شخصية الـ “سي” (أصحاب الضمير):

أكثر الأنماط اهتماماً بالتفاصيل وتحليل الأمور.

حب النظام.

لديهم شغف للتدقيق وأداء المسائل كافة على نحو صحيح وسليم من أول مرة.

لا يملكون الوقت والمصادر الكافية لإنجاز المهام على أعلى درجات التفوق والتميز.

نهجهم الحياتي المائل للحذر يخفف علهم وقع المؤثرات السلبية المحتملة.

يهاب أصحاب الضمير الانتقاد لأنهم يميلون إلى ترجمة نقد أعمالهم إلى انتقادهم شخصياً.

يميل أصحاب الضمير للعمل فرادى.

التعامل بجدية وحزم مع الآخرين.

أهدافهم ليست شخصاً إنما نظام.

اهتمامهم بالتفاصيل والالتزام بتحقيق الكفاءة يجعل منهم في الأغلب أشخاص يتم الاستعانة بهم كخبراء داخل الفريق.

خلاصة القول وبعد سرد تفاصيل كل نمط شخصية على حدة يجب أن ندرك أن العالم ليس كما نراه ولكن كما يتشكل فينا وفقاً لمكونات البشر وسماتهم المختلفة، لذلك دعونا نتواصل معه ونتفاعل مع بعضنا البعض وفقاً للخصائص الإنسانية الأربع المتباينة.