Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

كيف تناول الاعلام الاسرائيلي حادثة احتجاز مستوطنين جنوب نابلس ؟


| طباعة | خ+ | خ-

ترجمة خلدون البرغوثي
تفاعلت وسائل الاعلام الفلسطينية والاسرائيلية كثيرا ، مع حادثة احتجاز قرابة العشرين مستوطنا من قبل اهالي قرية “قصرة” جنوب نابلس ، وتصدر الحدث عناوين الاخبار في معظم وسائل الاعلام الاسرائيلية .

بعض وسائل الإعلام قالت إن فلسطينيين أنقذوا المستوطنين من التعرض للضرب حتى الموت، ووسائل أخرى قالت إن مستوطنين احتجزوا أو اختطفوا في قرية فلسطينية وتعرضوا للضرب حتى أنقذهم الجيش.

موقع يديعوت احرونوت:

فلسطينيون حموا مستوطنين تعرضوا للضرب في قرية

سكان قرية قصرة في السامرة ادعوا أن المستوطنين الذي اشتبكوا مع فلسطينيين بسبب إخلاء بؤرة استيطانية، هاجموا فتى (فلسطينيا). ناشطون فلسطينيون فصلوا بين سكان القرية والمستوطنين الذي احتموا في بيت ومنعوا وقوع كارثة.

موقع معاريف:
فلسطينيون منعوا وقوع “ضرب حتى الموت”: أحاطوا مجموعة مستوطنين وسلموهم لقوات الجيش
مواجهة أليمة وقعت بين مجموعة مستوطنين كما يبدو كانت تسعى لتنفيذ عملية “دفع الثمن” في منطقة قرية قصر. فلسطينيون رأوهم وطاردوهم إلى مبنى مهجور وانتظروا وصول قوات السلطة. في النهاية تم تسليمهم لقوات الجيش. رئيس مجلس القرية: “حمينا المستوطنين من القتل”. الجيش: “تصرف خطير من قبل مشاغبين”.

موقع هآرتس:
مستوطنون ملثمون دخلوا قرية فلسطينية، تعرضوا للضرب وتم تسليمهم للجيش
نحو عشرة مستوطنين من سكان البؤرة الاستيطانية “ايش كودش” (نار مقدسة) وصلوا إلى قرية قصرة، كما يبدو لتنفيذ عملية تخريب، فوجئوا بقوة حراسة محلية، هوجموا وبعضهم أصيب.

موقع واللا:
مستوطنون دخلوا قرية فلسطينية، تم احتجازهم – وأطلق سراحهم عشرات المستوطنين دخلوا قرية قصرة لتنفيذ عملية “دفع الثمن” كما يبدو، سكان المنطقة امسكوا 11 منهم واحتجزوهم في مبنى، وبعد ساعتين تم تسليمهم لقوات الأمن.

موقع نعنع “القناة العاشرة”:
السامرة: فلسطينيون احتجزوا مستوطنين داخل مبنى، الجيش أنقذهم من خلال فحص أولي لتفاصيل الحادثة تبين أن مجموعة من 20 مستوطنا تقريبا احتجزت لمدة ساعتين داخل مبنى، بعد وقوع مواجهة بينها وبين سكان القرية الفلسطينية قصرة، قوة من الجيش أنقذتهم وبعضهم مصاب إصابات خفيفة.

موقع القناة الثانية:
مجموعة مستوطنين حاصرها عشرات الفلسطينيين قرب نابلس نحو 15 مستوطنا وصلوا إلى قرية قصرة، وحسب ادعاء الفلسطينيين جاءوا لتنفيذ عملية “دفع الثمن”، تمت محاصرتهم من قبل عشرات السكان الذي ضربوهم ولم يسمحوا لهم بالذهاب عدة ساعات، الحدث الخطير انتهى عندما قامت قوات الجيش التي استدعيت إلى الموقع بإنقاذهم.
بعضهم نقلوا لتلقي العلاج بعد أن أصيبوا إصابات طفيفة.

موقع القناة السابعة (موقع تابع للمستوطنين) النسخة الانجليزية
شهادة مروعة: حشد عربي اختطف وضرب مدنيين إسرائيليين عشرات اليهود تعرضوا للاختطاف والضرب من قبل حشد هاجمهم في منطقة بنيامين بعد ظهر يوم الثلاثاء، الرجال (اليهود) وقعوا في كمين لحشد عربي، فطوردوا وربطوا وضربوا بشكل  تعيين الرجال عليها والغوغاء العربية، طاردت أسفل، وقيدوا وضربوا بشكل لا عقلاني.

موقع القناة السابعة النسخة العبرية
حادثة خطيرة في بنيامين – شهادة عشرات اليهود وقعوا في كمين (إلقاء) حجارة بين (بؤرة) نار مقدسة وهضبة هيوبل ببنيامين. “العرب ربطوا أرجلنا وأيدينا وضربونا وأهانونا”.

احد اليهود قال في اتصال هاتفي مع القناة السابعة: فوجئنا بحشد من العرب ظهروا فجأة وحاصرونا باستخدام سيارات (تندر). العرب بدأوا بإلقاء الحجارة باتجاه المجموعة اليهودية فاضطرت إلى الاختباء في محيط القرية العربية”.