الثلاثاء 18 / يناير / 2022

لا يفكرون بمصلحة لبنان.. جعجع: هدف حزب الله واضح والحل بيد اللبنانيين

لا يفكرون بمصلحة لبنان.. جعجع: هدف حزب الله واضح والحل بيد اللبنانيين
سمير جعجع

في لقاء خاص في برنامج “مع جيزيل” لـ (سكاي نيوز عربية)، تناول رئيس حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، تعقيدات الوضع الداخلي في الجمهورية اللبنانية، ودور حزب الله “المُعطل”، كما تناول بعض القضايا العربية والإقليمية.

وأكد جعجع في بداية حديثه، أن الأمين العام حسن نصر الله، و”حزب الله”، لا يفكرون بمصلحة لبنان، بل بمصلحة “ولاية الفقيه”.

وقال جعجع: “لم أتصور في حياتي أن يتجمع اللبنانيين لجمع تبرعات وجمع مساعدات غذائية وطبية من دول العالم”.

شاهد | نصر الله: الأسير أبو هواش بطل ورمز من رموز المقاومة ويتهم السعودية بإرسال الانتحاريين إلى العراق

واستغرب جعجع تصريحات حسن نصر الله التي جاءت “بعيدة عن الواقع اللبناني، ومؤذية للشعب”.

وقال جعجع: “ونحن بهذا الوضع السيء، يخرج حسن نصر الله ويشن هجوما قويا على الولايات المتحدة والسعودية. بغض النظر عن محتوى كلامه، هل هذا الموضوع يساعد الشعب اللبناني الآن؟ هو بكلامه هذا يدفع الشعب اللبناني إلى الهاوية”.

وفسر سبب تصريحات نصر الله قائلا: “سبب تصعيد حسن نصر الله هو رغبة إيران بالتصعيد مع الولايات المتحدة، بسبب فشلها في مفاوضات فيينا مع الحكومة الأميركية، ولنفس السبب تم شن ضربات عسكرية على قواعد أميركية في العراق الثلاثاء”.

وأكد رئيس حزب القوات اللبنانية أن الهجوم على السعودية هو بسبب تشكيل المملكة السعودية رأس حربة في مواجهة النفوذ الإيراني بالمنطقة.

وقال جعجع إن “تصريحات “حزب الله” وتحركاتها لا تأتي من منطلق مصلحة لبنان، بل من منطلق كسر رأس الحربة التي تواجه التمدد الإيراني بالمنطقة”.

• نصر الله: الأسير أبو هواش بطل ورمز من رموز المقاومة ويتهم السعودية بإرسال الانتحاريين إلى العراق

الحل بيد الشعب

وأكد جعجع أن الحل للأزمة يكمن بيد اللبنانيين، فالانتخابات النيابية “قادمة بعد أشهر، والانتخابات في لبنان لا زالت نزيهة، وأصبح بالنسبة للجميع واضحا من هو الفاسد ومن هو النزيه”.

وأضاف: “إذا قاضي واحد بموقع شرعي أحرج حزب الله، فما بالك لو أصبح لنا أغلبية نيابية ووزارية، لن يستطيع حزب الله الصمود أمام ثبات وقرار اللبنانيين”، في إشارة للقاضي اللبناني طارق بيطار المسؤول على التحقيق في قضية انفجار مرفأ بيروت.

وسعى حزب الله مرارا لإبعاد البيطار عن القضية، في محاولات متواصلة لطمس الحقيقة وإطالة أمد التقاضي.

ووجهت تهديدات علنية واستخدمت أساليب ترهيب من وزراء حزب الله وحلفائهم في حركة أمل، في محاولات مستميتة لكف يد البيطار عن التحقيقات، وهي مساع اعتبرها لبنانيون “محاولة اغتيال للعدالة والقضاء في البلاد”.

المصدر : (سكاي نيوز عربية)

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook