Monday, May 27, 2019
اخر المستجدات

لبيد يتهم “الاونروا” بحاولة شطب اسرائيل من الخريطة


| طباعة | خ+ | خ-

شن يائير لبيد، رئيس حزب “هناك مستقبل” الاسرائيلي هجوما ضاريا على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” متهما اياها بمحاولة شطب اسرائيل من الخرائط الموجودة في مدارسها واطالة قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وقال لبيد كما نقلت اليوم صحيفة “اسرائيل اليوم” العبرية “الناطق باسم الأونروا “كريس غينيس” انتقد بشدة قرارنا بهدم منازل اثنان من الإرهابيين الذين طعنا في ديسمبر الماضي اثنين من الإسرائيليين حتى الموت على بوابة يافا في القدس ولدي سؤال واحد أود توجيهه للسيد غينيس: وما شأنك في ذلك؟ والحقيقة لدي سؤال آخر: “من سألك عن رأيك”؟.

وقال “الأونروا هي وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، ودورها واضح وهو مساعدة الفلسطينيين في العثور على عمل، وإن لم يعثروا على عمل، فعليها أن تساعدهم بإمدادهم بالطعام والدواء”.

واضاف “هذا فقط هو دورها وليس لديها أي دور آخر، لا يوجد أي شيء في مهام الأونروا يبرر تدخلها في الأمور الأمنية ولا يوجد أي شيء في ماضي كريس غينيس يؤهله لأن يعطينا نصائح حول كيفية حماية أنفسنا”.

وقال “إذا كنا قد بدأنا الحديث يا كريس، ها هي بضع أسئلة إضافية: لماذا لا تظهر دولة إسرائيل على الخرائط في مدراس الأونروا؟” وإذا كنت تدين العنف، لماذا التزمت الصمت عندما كان من الواضح أن مباني الأونروا كانت تستخدم كمكان لإخفاء نفق إرهابي استخدم لقتل ثلاث جنود اسرائيليين؟”.

وتساءل “لماذا الفلسطينيين هم الوحيدون في العالم الذين يحق لهم توريث حالة اللجوء من جيل إلى جيل؟ كيف يمكن لشخص ولد في قطر، يعيش في فيلا في باريس، يحمل جواز إسباني ولا زال يعتبر كلاجئ؟”.

لماذا يوجد بين الـ 23000 موظف لدى الأونروا الكثير من مؤيدي حماس (وأنا لم أقل ذلك يا كريس – فكما تعلم، لقد صرح المفوض العام السابق لمنظمتك بذلك بنفسه)”.

وقال” لماذا الفلسطينيين وحدهم لديهم منظمة للاجئين تمثلهم وحدهم؟ ماذا فعلوا ليستحقوا ذلك ولم يفعله الـ 21.5 مليون لاجئ من التبت، دارفور، سوريا، العراق؟”.

وقال “لماذا منذ قيام الأونروا في 1950، ارتفعت أعداد اللاجئين من 750000 إلى أكثر من 5 ملايين، دون محو أو أسقاط لاجئ واحد حتى؟ هل الأونروا تخلق اللاجئين؟”.

وتابع لابيد “سؤال لمواطني الولايات المتحدة: “هل تعلمون أن أموال ضرائبكم بمئات الملايين تستخدم لتمويل الجنون؟”.