الإثنين 26 / سبتمبر / 2022

لتكرار “ريمونتادا” الأهلي.. 5 إصلاحات مطلوبة في الترجي التونسي

لتكرار
لتكرار "ريمونتادا" الأهلي.. 5 إصلاحات مطلوبة في الترجي التونسي

يسعى الترجي التونسي لقلب الطاولة على شباب بلوزداد الجزائري، وذلك عندما يواجهه السبت المقبل في إياب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا.

وكان نادي العاصمة التونسية خسر مباراة الذهاب التي احتضنها “ملعب 5 يوليو” بالعاصمة الجزائرية بنتيجة 0-2، وبات بالتالي مطالبا بتسجيل 3 أهداف على الأقل إن أراد الترشح للمربع الذهبي من دون المرور عبر ركلات الترجيح.

ويسعى الترجي لاستحضار ذاكرة التألق وتكرار معجزة “الريمونتادا” التي حققها أمام الأهلي المصري في نسخة 2018 من المسابقة، وذلك عندما تغلب عليه في مباراة العودة للدور النهائي بنتيجة 3-0 بعد أن كان خسر ذهابا 1-3.

“الوطن اليوم” ترصد لكم عبر التقرير التالي 5 إصلاحات مطلوبة في نادي العاصمة التونسية لتجاوز عقبة بلوزداد الجزائري.

عودة الروح القتالية

غابت الروح القتالية عن لاعبي الترجي في المباريات الأخيرة، وبصفة خاصة خلال مواجهة الذهاب أمام بلوزداد.

وخسر لاعبو الفريق معظم الصراعات الثنائية التي جمعتهم مع لاعبي الفريق الجزائري، مما انعكس بشكل سلبي على أدائهم في الملعب.

وكثيرا ما شكلت المعركة البدنية أحد مفاتيح الفوز بالمباريات الكبيرة، وهو “السلاح” الذي سيسعى النادي التونسي لاستعادته في “موقعة رادس”.

استعادة التركيز

غاب التركيز عن معظم لاعبي الترجي منذ أن حسم الفريق سباق التتويج بلقب الدوري التونسي، وذلك بشكل مبكر.

وتكبد نادي العاصمة التونسية 3 هزائم، كما تعادل في مناسبة وحيدة في آخر 4 مواجهات لعبها في مسابقتي الدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا.

ويحتاج “شيخ الأندية التونسية” لحالة كبيرة من التركيز لتجاوز عقبة بلوزداد، باعتباره سيكون مطالبا بتسجيل هدفين على الأقل من دون أن يتلقي مرماه أي هدف لإنعاش حظوظه في التأهل للمربع الذهبي من المسابقة القارية.

استفاقة المحترفين الأجانب

شهد أداء المحترفين الأجانب تراجعا لافتا في الفترة الأخيرة، وهو ما انعكس بشكل سلبي على نتائج الفريق.

وكان الظهير الأيسر الجزائري إلياس الشتي تسبب في الهدف الأول الذي تلقاه الفريق أمام بلوزداد، كما أضاع الغاني خالد عبدالباسط برعونة كبيرة فرصة تعديل النتيجة في الشوط الثاني.

فضلا عن ذلك، فشل الإيفواري فوسيني كوليبالي في الظهور بأفضل مستوياته وشكل نقطة ضعف فادحة للفريق في خط وسط الميدان.

وسيكون المحترفون الأجانب مطالبين بتقديم إضافة نوعية للفريق في موقعة رادس، باعتبار أن المباراة لا تحتمل التعويض.

حل مشكلة رعونة المهاجمين

عانى الترجي من مشاكل هجومية كبيرة في جميع مبارياته الأخيرة في الدوري التونسي ودوري أبطال أفريقيا.

ولم ينجح الفريق سوى في تسجيل هدف في آخر 6 مباريات خاضها الفريق بمختلف المسابقات.

وأظهر جميع مهاجمي الفريق، وهم طه ياسين الخنيسي ووليام توجي وخالد عبدالباسط رعونة كبيرة أمام مرمى الفرق المنافسة، مما جعل الفريق عاجزا عن تسجيل الأهداف.

تدارك الأخطاء التكتيكية

بإجماع خبراء كرة القدم التونسية، قام معين الشعباني، مدرب الفريق، بأخطاء تكتيكية فادحة خلال المواجهة الأخيرة للفريق في دوري أبطال أفريقيا أمام شباب بلوزداد.

وكان نادي العاصمة التونسية اندفع بتهور للهجوم بحثا عن حسم ورقة الترشح في الجزائر، تاركا مساحات كبيرة استغلها الفريق الجزائري كأفضل ما يكون.

وسيكون الترجي مطالبا باللعب بتوازن في موقعة العودة، باعتبار أن تلقي مرماه لهدف سيجعل من مهمة التدارك شبه مستحيلة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن