Tuesday, September 17, 2019
اخر المستجدات

لماذا تشعرين بالخجل إذا أفطرتي في “رمضان” بسبب الدورة الشهرية؟


لماذا تشعرين بالخجل إذا أفطرتي في "رمضان" بسبب الدورة الشهرية؟

| طباعة | خ+ | خ-

رصدت صحيفة “مترو” البريطانية في تقرير لها خجل بعض السيدات من اضطرارهن للإفطار في عدد من أيام شهر رمضان بسبب الدورة الشهرية، وأشار التقرير إلى شعور البعض بالعار في تلك الأوقات إذ أنهم يضطررن للإختباء من أفراد العائلة، وتناول الطعام على انفراد حتى لا يدرك أحد أنهن حائضات وذلك من خلال التعرف على تجارب بعض السيدات.

بدأ التقرير بوصف حال سيدات في تلك الفترة بأنهم إن لم يختبئوا وهن يتناولن الطعام، سيُنظر لهن على أنهن غير محترمات أو لا يتمتعن بالخجل، مما يجعل الكثير من الفتيات يشعرن بالإستياء من تلك النظرة، حتى إن البعض يتظاهرن بالصيام، حتى لا يحكم عليهن أحد، أو يطرحوا عليهن الأسئلة.

وذكر التقرير أن هناك فتاة تسمى “صابرين” تحدثت خلال فيديو على موقع التواصل الإجتماعي تويتر، إذ تقول: أنا نشأت في عائلة مفتوحة إذ لم يكن من المعتاد أت اختبئ وأنا اتناول الطعام في تلك الفترات، لذلك فأنا اتعاطف مع أولئك الذين يجب عليهن الاختباء”.

وتكمل صابرين: أنه من المأساوي أن نعيش في مجتمع وثقافة تكرس أن النساء يجب أن يشعرن بالخجل في فترة الدورة الشهرية، ويجعلهن موصومات رغم أنه أمر طبيعي، وهذا له تأثير سلبي على النساء وعلى وجهة نظرهن لأجسادهن، بدلًا من أن يقتنعوا أنه أمر طبيعي، وأن تلك الطريقة الطبيعية التي تعمل بها أجسادنا.

وأشار التقرير إلى رأي شابة أخرى تدعى “تانيشا” البالغة من العمر 14 عامًا، والتي بدأت مؤخرًا تفطر في أيام رمضان بسبب الدورة الشهرية: العام الماضي كان رمضان الأول الذي افطر فيه، واخبرتني أمي ألا أدع أبي أو أخي يراني وأنا آكل، لذلك اضطررت إلى الاختباء وأنا آكل أو أشرب، وهذا العام كان على أن اخبئ الطعام خلف الكمبيوتر، واركض إلى غرفتي سريعًا لأن والدي عاد من العمل مبكرًا.

أنا أجد هذا الأمر غير مريح وغير طبيعي، لأنه يجعلني اتظاهر بأنني صائمة وهذا غير صحيح، فيجب أن لا تضطر النساء إلى الاختباء أو اخفاء أي شىء فهذا أمر طبيعي.