Tuesday, October 22, 2019
اخر المستجدات

محامي : ينفي مصادقة الاحتلال على مشروع “كيدم” الاستيطاني


| طباعة | خ+ | خ-

القدس : وكالات

نفى المحامي المقدسي سامي ارشيد ما تناقلته بعض الصحف الإسرائيلية والمحلية عن مصادقة “المجلس القطري للتنظيم والبناء” الإسرائيلي على مشروع جمعية “العاد” الاستيطاني “كيدم –مركز الزوار”.

وأكد ارشيد-ممثل سكان حي وادي حلوة بالاعتراضات التي قدمت حول المشروع الاستيطاني أن “لجنة الاستئنافات في مجلس التخطيط الأعلى” رفضت الاسبوع الماضي المخطط الاستيطاني المعروف باسم “مجمع كيدم- مركز الزوار” الذي كان منوي إقامته على مدخل حي وادي حلوة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وأشار إلى أن اللجنة اشترطت على جمعية “العاد” الاستيطانية إعادة التخطيط من جديد، بشرط أن يكون المبنى صغير كمركز للزوار فقط، وتُلغى فيه مواقف السيارات والغرف الإضافية (غرف الاجتماعات والمطاعم وساحة احتفالات…)، كما يمنع أن يكون البناء على أكثر من نصف مساحة الأرض، ويمنع أن يكون طوابق المبنى أعلى من شارع وادي حلوة بطابق.

وقال إن القرار الذي نُشر في بعض الصحف هو قرار “اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء” الذي صدر بداية نيسان الماضي على المخطط، بالموافقة على المخطط الاستيطاني بشرط إجراء بعض التغييرات المتمثلة بإبقاء المنطقة مفتوحة أمام الجمهور، خفض مستوى البناية عن مستوى الشارع بتقليل عدد الطبقات المراد بنائها.

إضافة إلى تخفيض المساحة الإجمالية له من 11 ألف متر مربع إلى حوالي 9 آلاف متر مربع، أما “مجلس التخطيط” فقد رفض المشروع المقدم.

ولفت إلى أن “المجلس القطري” رفض مخطط المشروع بأغلبية أعضاء اللجنة، لافتًا إلى  أن ثلاثة من أعضائها رفضوا المخطط وثلاثة آخرين وافقوا عليه، وطالبوا بالمصادقة النهائية، وأما رئيسية اللجنة –والتي يحق لها أن تعطي صوتين في حال تعادل الأصوات- حسمت القرار لصالح السكان.