Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

مسؤول امريكي يفضح ادعاء اردوغان: استهداف الطائرة الروسية تم فوق الأراضي السورية وليس التركية


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / وكالات

أعلن مسؤول أمريكي فجر اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة ترجح استهداف طائرة السوخوي الروسية التي أسقطت أمس الثلاثاء تم فوق الأراضي السورية وليس التركية كما ادعت أنقرة.

وقال المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في حديث لوكالة الأنباء رويترز “نعتقد أن الطائرة الروسية انفجرت في الأجواء السورية”.

ورجح عدد من  الدول الأعضاء في الناتو أن تكون المقاتلة الروسية “سو-24” قد تم استهدافها فوق الأراضي السورية.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية للأنباء عن مصادر عسكرية ودبلوماسية مطلعة على الاجتماع الذي يجريه أعضاء حلف شمال الأطلسي “الناتو” في أثينا، قولهم أنه من المرجح أن يكون استهداف المقاتلة الروسية كان فوق الأراضي السورية.

على صعيد متصل اتفق الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، مع نظيره الأمريكي باراك أوباما على “أهمية نزع فتيل التوترات” بعد أن أسقط الجيش التركي طائرة عسكرية روسية على الحدود السورية، حسب ما أعلنت الرئاسة التركية بعد محادثات هاتفية بين الرئيسين.

وقالت الرئاسة الأمريكية في بيان، إن الرئيسين “اتفقا على أهمية نزع فتيل التوترات والعمل بشكل يتم معه تحاشي حصول حوادث مشابهة”. مضيفة أن أوباما أكد على أن “الولايات المتحدة وحلف الأطلسي يدعمان” حق تركيا في الدفاع عن سيادتها.

كما أعرب الرئيسان في محادثة هاتفية بينهما عن التزامهما بإجراء عملية سياسية انتقالية نحو السلام في سوريا، وكذلك عزمهما المشترك على دحر تنظيم الدولة الإرهابي.

وكان الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، قد قال أمس الثلاثاء إن من حق بلاده “حماية حدودها” بعدما أسقط الجيش التركي في وقت سابق مقاتلة روسية قرب الحدود السورية. وقال اردوغان في خطاب ألقاه في قصره في أنقرة وفي أول موقف علني له من الحادث “على الجميع أن يحترموا حق تركيا في حماية حدودها”.

وأضاف الرئيس التركي “ندين بشدة تكثيف الهجمات على التركمان”، وهم سوريون ناطقون بالتركية يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد في شمال البلاد. وتابع “في هذه المنطقة هناك تركمان لا داعش. إن هدف هذه الهجمات هو إبقاء نظام الأسد”، من دون أن يشير تحديدا إلى روسيا. وشدد اردوغان على أنه “بوصفنا اتراكا، لقد دعمنا دائما اخواننا الذين يعيشون في هذه المنطقة وسنواصل دعمهم”.

فيما وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط تركيا لمقاتلة روسية بأنه طعنة في الظهر نفذها “متواطئون مع الإرهابيين” مضيفا أن الواقعة ستكون لها عواقب خطيرة على العلاقات بين موسكو وأنقرة. وأضاف متحدثا في منتجع سوتشي على البحر الأسود قبل اجتماعه مع العاهل الأردني الملك عبد الله أن الطائرة هوجمت داخل سوريا عندما كانت على بعد كيلومتر من الحدود التركية وسقطت على مسافة أربعة كيلومترات داخل سوريا.