الجمعة 07 / أكتوبر / 2022

مسؤول روسي: هناك خطر وقوع صدام مباشر بين القوات الروسية والناتو

مسؤول روسي: هناك خطر وقوع صدام مباشر بين القوات الروسية والناتو
قوات الناتو

قال مسؤول بارز في وزارة خارجية روسيا، اليوم الأربعاء 2 مارس 2022، إن هناك خطر وقوع صدام مباشر بين قوات روسيا وحلف الناتو.

وقال نائب وزير خارجية روسيا الكسندر غروشكو إن روسيا سبق وان حذرت الغرب من ان مسألة انضمام أوكرانيا الى حلف الناتو كانت ستنفجر عاجلا أو آجلا.

وأضاف ان “روسيا حذرت الغرب مرارا من أن وعد الناتو بقبول أوكرانيا في عضويته يمثل قنبلة موقوتة كانت ستنفجر عاجلا أو آجلا”.

وتابع أن تفاقم الوضع الحالي حول أوكرانيا تقع المسؤولية الكاملة عنها على عاتق الدول التي تجاهلت المصالح الحيوية لروسيا، مشيرا إلى أن هناك الآن خطر وقوع صدام مباشر بين قوات روسيا والناتو.

واعتبر أن “كل ما فعله الناتو بعد الحرب الباردة انتهى بكارثة” وأن كل توسع جديد للناتو أدى إلى تدهور أمن الحلف نفسه.

وحسب الدبلوماسي الروسي، فإن الناتو اعتبر نفسه منتصرا في الحرب الباردة وتوهم أنه يستطيع إقامة نظام عالمي خاص به.

وشدد غروشكو على أن لا بد أن تدرك أوروبا عاجلا أم آجلا أن الهيكل الأمني ​​الذي يتمحور حول الناتو هو طريق يؤدي إلى مأزق، وأضاف أن لا يمكن التفكير في بنية أمنية أوروبية جديدة إلا بعد حل قضية تقديم ضمانات أمنية لروسيا.

وأكد أن روسيا ستواصل الإصرار على الضمانات “المادية والقانونية” لعدم توسع الناتو شرقا، وأنه يتعين على الغرب أن يعي بأن روسيا لديها مصالح أمنية مشروعة.

ووصف غروشكو التوجهات الجيوسياسية لأوروبا بأنها تشبه لعبة كبيرة وخطيرة للغاية.

♦ بايدن: شن بوتين حرب كانت مخططة مسبقا وغير مبررة لكن الناتو والغرب كانا مستعدين

وقال إن الولايات المتحدة لا تريد أن يتمتع الاتحاد الأوروبي باستقلالية من الناحية الجيوسياسية، وإن التكتل الأوروبي ليس لديه فرصة لأن يكون لاعبا مستقلا في الساحة العالمية ما لم يدرك أن الولايات المتحدة هي التي تثير توترات مع روسيا

واعتبر غروشكو أن الأمريكيين يريدون إخضاع إمكانات الاتحاد الأوروبي بالكامل للناتو، وقال: “موسكو تنظر بهدوء إلى طموحات الاتحاد الأوروبي لامتلاك قدرات عسكرية خاصة به، لكن الولايات المتحدة لا تريد السماح بذلك.

ووصف غروشكو مسألة انضمام أوكرانيا إلى الاتحاد الأوروبي في الوقت الحالي بأنه أمر يصعب تصوره.

وأطلقت روسيا فجر 24 فبراير الماضي، عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن