Friday, October 18, 2019
اخر المستجدات

مسيرة العودة تتحضر لـ “جمعة الشهداء والأسرى” والاحتلال يلقي منشورات تهديد


الوطن اليوم - مسيرة العودة تتحضر لـ "جمعة الشهداء والأسرى" والاحتلال يلقي منشورات تهديد

| طباعة | خ+ | خ-

يستعد سكان غزة للزحف إلى الحدود الشرقية اليوم،؛ للمشاركة في فعاليات الجمعة الرابعة لمسيرات العودة الكبرى، والتي أطلق عليها “جمعة الشهداء والأسرى”.

ونقلت الهيئة التنسيقية لـ “مسيرة العودة الكبرى”، الخيام والسواتر الترابية مسافة 50 مترا باتجاه السياج الفاصل مع إسرائيل، في حين تقدم المتظاهرون، الجمعة الماضية، مسافة 150 مترا في محافظة الشمال.

وأكد ماهر مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية عضو الهيئة الوطنية لإحياء مسيرة العودة، أن الهيئة تمضي بخطوات متدحرجة ومتواصلة ومستمرة حسب برنامج مخطط له، وصولا ليوم الزحف الأكبر بتاريخ 14 مايو المقبل.

وفي بيان لها، دعت الهيئة “ابناء شعبنا للتوافد والمشاركة الفاعلة في خيام العودة في كل ساحات الاحتشاد الجماهيري واصطحاب الاهل جميعا”.

وشددت على الطابع السلمي للمسيرات الشعبية، لإرسال رسالة قوية الى الاحتلال الذي يراهن على تراجع المسيرة وضعف الدافعية والمشارك.

ودعت “اهالي الشهداء والاسرى لاصطحاب صور ذويهم من الشهداء والاسرى لرفعها وعرضها امام وسائل الاعلام وليحمل الاطفال صور ابائهم لنقدم للعالم صورة حية عن توارث الحق وديمومة الثورة والنضال”.

كما دعت “كافة مكونات شعبنا السياسية والاجتماعية الى التنافس في مضمار الرصيد الثوري من خلال رفع صور شهدائها واسراها من القادة والرموز”، مطالبةً قادة الفكر والعلم في الجامعات الوطنية الفلسطينية الي استنفار طاقاتهم وطاقات الطلاب للمشاركة في مسيرات العودة وبالفعاليات الثقافية الوطنية .

إلى ذلك، ألقت طائرات جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم، مناشير فوق مخيم العودة على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة، يحذر فيها سكان القطاع من الخروج في مسيرة العودة في جمعتها الرابعة.

وهدد جيش الاحتلال عبر منشوراته، سكان القطاع من الخروج في مسيرة العودة والاقتراب من السياج الفاصل.

وأضاف جيش الاحتلال أن اجراءاته واضحة باستخدام القوة ضد المتظاهرين.

يشار الى أن مسيرات العودة تدخل جمعتها الرابعة تحت عنوان “جمعة الشهداء والأسرى”، كما وأن مخيم العودة جرى تقديمه 50 متراً نحو حدود القطاع.

وارتقى في الأسابيع الثلاثة الماضية 33 شهيداً، فيما أصيب أكثر من 4000 مواطن، خلال اعتداء الاحتلال على المتظاهرين العزل عند الحدود الشرقية.