الخميس 20 / يناير / 2022

موسكو تطالب مفتشي الكيمياوي في دوما بـ”الحيادية”

سيارة الخبراء الأمميين في دمشق (أرشيفية)

أعلنت الخارجية الروسية أن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية دخلوا دوما بحماية قوات النظام والقوات الروسية.

من جهتها، أعلنت المنظمة أن مفتشيها أخذوا عينات من موقع الهجوم الكيمياوي. وأكدت المنظمة أنها ستقيم الوضع وتنظر في خطوات لاحقة ممكن القيام بها، بما يشمل زيارة أخرى محتملة إلى دوما.

وبعيد دخول الخبراء الدوليين إلى دوما، طالبت الخارجية الروسية مفتشي الكيمياوي بإجراء تحقيق أكثر حيادية لكشف ملابسات ما حصل في دوما، إضافة إلى تقديم تقرير موضوعي عن الحادثة.

وترافقت التطورات على الأرض في دوما مع زيارة يقوم بها المبعوث الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا إلى طهران، حيث أعلن أن الوقت قد حان كي يبدي النظام السوري مزيداً من التعاون مع الأمم المتحدة، معتبراً أن الأولوية الآن هي لتخفيف التوتر الإقليمي. وأكد دي ميستورا أنه إذا لم يتابع الحل السياسي وبشكل فعال فيمكن للأوضاع أن تخرج عن السيطرة.

يأتي هذا وسط مطالبة غربية جديدة لروسيا بالمساعدة في حل الأزمة السورية، حيث دعا وزير الخارجية الألماني هيكو ماس موسكو إلى المشاركة في إسهامات بناءة من أجل التوصل إلى حل سلمي في سوريا.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook