الأربعاء 27 / أكتوبر / 2021

ميسي يقص شريط أهدافه مع فريق باريس سان جيرمان

ميسي يقص شريط أهدافه مع فريق باريس سان جيرمان
ميسي يقص شريط أهدافه مع فريق باريس سان جيرمان

قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي إلى الفوز على مانشستر سيتي الإنكليزي 2-0، ضمن المجموعة الأولى من دوري أبطال أوروبا على ملعب “بارك دي برينس”.

سجّل هدفي سان جيرمان كل من السنغالي إدريسا غي (7) وميسي (74).

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 4 نقاط في صدارة المجموعة، متساوياً مع كلوب بروج البلجيكي، الذي فاز على لايبزيغ الألماني 2-1، فيما يحتل سيتي المركز الثالث بثلاث نقاط.

ويقبع لايبزيغ في قاع الترتيب من دون نقاط.

ودخل سان جيرمان الى اللقاء طامحاً للثأر من مانشستر سيتي الذي أقصاه عن الدور نصف النهائي للمسابقة القارية العام الماضي بنتيجة 4-1 في مجموع المباراتين حارماً إياه من حلم الفوز باللقب القاري للمرة الاولى في تاريخه.

كما ان سان جيرمان استهل دوري الابطال بتعادل مخيّب أمام كلوب بروج البلجيكي 1-1، لذا كان يدرك المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو انّ لا مجال لأي تعثر آخر، على الرغم من تألقه محلياً من خلال تحقيقه ثمانية إنتصارات متتالية في الدوري الفرنسي.

• باريس سان جيرمان ينتصر على السيتي وريال مدريد يتعرض لهزيمة تاريخية (شاهد)

اما من جهة سيتي وصيف بطل النسخة الماضية بعد سقوطه أمام مواطنه تشيلسي في النهائي 1-0، فقد دخل الى اللقاء منتشياً بفوزه على تشيلسي نفسه 1-0 في الدوري الإنكليزي الممتاز خلال عطلة الأسبوع الماضية، علما انّ “السيتزنس” استهلوا المسابقة القارية بفوز صريح على حساب لايبزيغ الألماني 6-3.

وبقيادة الثلاثي الهجومي الرهيب، البرازيلي نيمار وكيليان مبابي والأرجنتيني ليونيل ميسي، والاخير واجه مدربه السابق في برشلونة للمرة الاولى منذ انتقاله الى سان جيرمان هذا الصيف، بدأ أصحاب الأرض اللقاء بشكل أفضل، مظهرين رغبتهم المبكرة بخطف التقدم، وهو ما حصل بعد سبع دقائق فقط من عمر المباراة، بعد اختراقة على الجهة اليمنى عن طريق مبابي، فأحدثت تمريرته بلبلة داخل المنطقة، قبل ان تصل الى قدم المهاجم السنغالي الدولي ادريسا غي الذي سدّد كرة قوية في الزاوية العليا من دون ان يترك لحارس سيتي البرازيلي ايدرسون اي فرصة لصدّها (7). وسجّل غي هدفه الرابع هذا الموسم والأول في دوري الابطال بعدما احرز ثلاثة اهداف الى الآن في الدوري الفرنسي.

وتابع سان جيرمان امساكه بزمام الامور لدقائق معدودة بعد هدفه، غير ان الضيوف بدأوا في الخروج تدريجيا من ادائهم المُحافظ، بعد تحرّك خط الوسط، وفاعلية على الجهة اليسرى عن طريق جاك غريليتش المنتقل من استون فيلا بصفقة قياسية.

وحصل رجال المدرب الاسباني بيب غوارديولا على فرصة لادراك التعادل ارتطمت خلالها الكرة بالقائم ثمّ العارضة إثر ركلة ركنية من البلجيكي كيفن دي بروين، المرة الاولى عبر رحيم سترلينغ بكرة رأسية والثانية عبر البرتغالي برناردو سيلفا (26) وسط ذهول الجميع من عدم تمكن بطل إنكلترا من ادراك التعادل.

بعد تقدمه في النتيجة، سيطر الحذر على اداء سان جيرمان، بخلاف انطلاق المباراة حيث بادر اكثر الى الهجوم، لكن صمود دفاع الفريق الفرنسي مع انتصاف المباراة كان مرضيا لبوكيتينو.

ولم يتأخر سيتي لإظهار رغبته بمعادلة النتيجة بعد فرصة لسترلينغ بعد دقيقة واحدة من انطلاق الشوط الثاني إثر تمريرة من الجهة اليسرى عبر البرتغالي جواو كانسيلو، لكن تسديدة سترلينغ لم تكن بالدقة المطلوبة ومرت بجانب المرمى (46).

وفيما ركّز سان جيرمان اداءه على الدفاع بشكل مفاجئ رغم وجود ثلاثي الهجوم المرعب، افتقد سيتي للمسة الاخيرة، وحصل سان جيرمان في المقابل على فرصة خطرة من خلال هجمة مرتدة لمبابي اثر انطلاقة سريعة لكن محاولته هزّت الشباك الخارجية (65).

وحملت الدقيقة 74 لحظة منتظرة من قبل الكثيرين بعدما افتتح ميسي رصيده من الاهداف مع سان جيرمان، بعد تمريرة خلفية من مبابي ليسدّد “البرغوث” الارجنتيني صاروخية في الزاوية العليا من المرمى، ليضاعف تقدم فريقه الى 2-صفر.

وجاء هدف ميسي الاول في اربع مباريات خاضها حتّى الآن مع النادي الباريسي منذ انضمامه من برشلونة هذا الصيف.

وفي المجموعة ذاتها، واصل كلوب بروج عروضه القوية وهزم لايبزيغ وصيف بطل ألمانيا بنتيجة 2-1 على ملعب الثاني في “ريد بول ارينا”، بعدما كان تعادل مع سان جيرمان 1-1 في الجولة الأولى.

سجّل هدفي الفريق البلجيكي كل من هانس فاناكن (22) وماتس ريتس (41) فيما احرز هدف الفريق الالماني، الفرنسي كريستوفر نكونكو المتألق هذا الموسم (5).

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook