Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

مي عز الدين.. السقوط فى بئر الفشل


مي عز الدين

| طباعة | خ+ | خ-

بعد سلسلة النجاحات الكبيرة التي حققتها مي عز الدين في السنوات الماضية بأعمال تركت أثرا في نفوس الجمهور، وتصدرت من خلالها قائمة الأعلى مشاهدة وحجزت بها مقعدا ثابتا في الموسم الرمضاني لكل عام، إلا أنها لم تمتلك القدرة على الاستمرارية في هذه النجاحات وتراجع أدائها المعهود كل عام بالمشاركة في “البرنسيسة بيسة”، خلال هذا العام.

حملة انتقادات واسعة تعرضت لها الفنانة مي عز الدين فور عرض الحلقات الأولى من مسلسلها الرمضاني “البرنسيسة بيسة”، وذلك بسبب دورها في العمل الذي تقدم من خلاله شخصيتين كوميديتين هما “بيسة وجدتها سكسكة”، ليسخر الجمهور منها ومن طريقة تحدثها، وهذه السخرية أجبرت مي عز الدين على عدم الظهور بأي صور في موقع الصور “انستجرام” وغابت عن جمهورها على الموقع منذ عدة أيام، كما قامت بإغلاق خاصية “التعليقات” على حسابها حتى لا يتمكن متابعيها من انتقادها بشكل أكبر، وذلك بعدما تعرضت لسيل من الانتقادات والتعليقات على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، ومنها أن وجهها لا يليق سوى في الأدوار الرومانسية فقط، على عكس الشخصية الشعبية التي لا تتناسب معها على الإطلاق، والبعض اعتبر أن عز الدين لا تجيد تقديم الشخصيات المركبة أو الشعبية , وآخرين أكدوا أنها لا تجيد التعبير بوجهها سوى بطريقة واحدة، وهي تعتمد في هذا العمل على الصوت العالي، في حين نصحها آخرون بالابتعاد عن الكوميديا.

ومنذ عدة أيام تم تدشين حملة باسم “تحدي بيسة” شارك فيه البعض باطلالات تشبه ظهور مي عز الدين في المسلسل، بطريقة ساخرة، مما جعل جمهور مي عز الدين يعتبرونها حملة ممنهجة مدفوعة الأجر، لإقصاء مي من المنافسة بعدما تصدر الإعلان التشويقي للمسلسل قائمة الأكثر مشاهدة عبر موقع يوتيوب، قبل بداية موسم دراما رمضان 2019، ولكن الأغلبية أجمعت على أن مي فشلت في تقديم الكوميديا، ولم تحافظ على نجوميتها التي وصلت لها بعد مشوار طويل مليئ بالنجاحات في عالم الفن وأن اختيارها هذا العام كان خاطئ.

مي عز الدين تجسد في المسلسل شخصية الجدة سكسكة ، فهي تقوم بدور سيدة عجوز شرسة ومشاغبة، وهو دور معقد يلعب الماكياج فيه دورًا كبيرًا في إخفاء ملامحها، بالإضافة إلى شخصية بيسة الطبالة في فرقة موسيقية، والتي ترتكب مصيبة في كل فرح تذهب إليه، ويدور المسلسل في إطار اجتماعي كوميدي من واقع المجتمع المصري وما يدور فيه من أحداث تخص المناطق الشعبية والمجتمع الشعبي.

ووسط حملة الهجوم الكبيرة التي تتعرض لها مي حاول عدد من نجوم الوسط الفني تقديم الدعم والمساندة لها، ورفع روحها المعنوية عن طريق الإشادة بها، البداية جاءت من الفنان أحمد السعدني، الذي تربطه بمي علاقة صداقة قوية، حيث أشاد بالمجهود الذي قدمته قائلًا: “مجهود مش طبيعي وعاجب ناس كتير وربنا يكمله لك على خير”، ووجهت الفنانة زينة رسالة لمي عبر حسابها بموقع “انستجرام” قائلة: “نجمة من أول ما بدأتي كل خطواتك وراءها مجهود وتعب وحب لجمهورك اللى بتموتي نفسك علشان ترضيه، واللي بيحبك ومنهم رقم بسيط على حسابك 7 ملايين ده رقم قليل من محبينك في الوطن العربي كله، واللي بيقدروا مجهودك وتعبك”، كما أثنت على أدوارها بداية من فيلم “أيظن” حتى مسلسلها “حالة عشق” الذي وصفته بأنه بمثابة نقلة في الدراما المصرية، كما حرص الفنان محمد أنور على تهنئتها بمسلسلها، معبرًا عن سعادته بالتعاون معها، وكتب: “مبروك يامي وبجد أنا فرحان ومبسوط ولى الشرف إني معاكي في المسلسل وفرحان ومبسوط إني عرفتك لإني كسبت أخت طيبة وجدعة وقوية”.