Saturday, August 17, 2019
اخر المستجدات

نتنياهو يتهم الفلسطينيين بالتسبب في انهيار محادثات السلام وكيري يرد : “لن استسلم”


| طباعة | خ+ | خ-

القدس / الوطن اليوم

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء  الاحد، ان الامن شرط مسبق لابرام اي اتفاق سلام شامل ، وحمل الرئيس الفلسطيني المسؤولية عن فشل الجولة الاخيرة للمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية.

واضاف نتنياهو في كلمة القاها فى بث مباشر عبر الوسائل الالكترونية لمنتدى مركز (سابان) لسياسات الشرق الأوسط في واشنطن الموالي لاسرائيل “ان المحادثات انتهت لان الفلسطينيين ارادوا لها ذلك .. لان عباس فضل ابرام اتفاق مع حماس على المحادثات مع اسرائيل” ، وذلك حسب صحيفة (يديعوت احرونوت) الاسرائيلية التي نقلت كلمة نتنياهو .

وشدد على انه ” لاسلام بدون امن حقيقي .. لا امن حقيقي بدون وجود طويل الامد لقوات الدفاع الاسرائيلية لتوفير هذا الامن”.

ورفض رئيس الوزراء الاسرائيلي انتقاد البناء الاسرائيلي في الاحياء اليهودية ، قائلا “الهجوم المأساوي على معبد (هار نوف) اليهودي لم يكن يركز على عدد الشقق التي كان اليهود يقومون ببنائها في القدس . عباس مازال في اتفاق سياسي مع اولئك الذين احتفلوا بقتل الحاخامات وثلاثة منهم من المواطنين الاميركيين”.

وعرض نتنياهو ماوصفه بـ “ركائز السلام الثلاث التي يمكن ان تكون برنامجا لانهاء النزاع وهي اعتراف متبادل حقيقي وانهاء كل المطالب بما في ذلك حق العودة وأمن اسرائيلي على الامد الطويل”.

وتابع ” اصدقائي ، اسرائيل تسعى للسلام ولكننا نحتاج شريكا فلسطينيا يتصدى للمتطرفين الفلسطينيين .. امل في نجد مثل هذا الشريك”.

وقال “اسرائيل والجارات العربية المعتدلة سوف تكسب الكثير من التعاون”.

وعقب دعوته الى اجراء انتخابات مبكرة في اذار (مارس) القادم، اعرب نتنياهو عن امله في ان يحصل على “صلاحيات واسعة ومتجددة” لحكومة قادرة على حماية “الدولة اليهودية في هذه الاوقات المضطربة”.

وفي تصريح اعقب تصريحات نتنياهو، قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري الذي قاد جهود التوصل الى اتفاق سلام “لن استسلم”.

وانهارت محادثات السلام التي توسط فيها كيري في نيسان (ابريل) الماضي وسط تبادل الاتهامات بين الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني.

من جانب اخر، قال نتنياهو ان اسرائيل لعبت دورا رئيسيا في منع التوصل الى اتفاق مع ايران حول كبح نشاطات برنامجها النووي الشهر الماضي.

واضاف ان الاتفاق كان من شأنه “بشكل فعال ان يترك ايران على عتبة ان تصبح قوة نووية”، مؤكدا ان “صوت اسرائيل ومخاوفنا لعبت دورا حاسما في منع التوصل الى اتفاق سيء”.

وقال ” لم يتم التوقيع على اتفاق الشهر الماضي الذي كان سيجعل إيران على عتبة التحول لان تصبح قوة نووية.. لعبنا دورا هاما في منع ابرام اتفاق سيء”.

يذكر ان ايران ومجموعة 5+1 ( التي تضم بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والصين وروسيا اضافة الى المانيا) لم تحرز تقدما في المحادثات بينهم لابرام اتفاق شامل بشأن البرنامج النووي الايراني في الرابع والعشرين من الشهر الماضي كما كان محددا من قبل واتفقت على تمديد المفاوضات للتوصل الى هذا الأتفاق حتى اول تموز (يوليو) المقبل.

وانتقدت اسرائيل علنا الجهود التي تقودها الولايات المتحدة للتوصل الى اتفاق بشأن برنامج ايران النووي، محذرة من ان الادارة الاميركية مخدوعة بالوجه الجديد الاكثر اعتدالا للقيادة الايرانية.

وقال نتنياهو ان هدف اسرائيل الان هو العمل من اجل التوصل الى اتفاق يؤدي الى تفكيك جميع قدرات طهران من الاسلحة.