السبت 04 / فبراير / 2023

نفتالي بينيت يتراجع عن تصريحاته الأخيرة بشأن المسجد الأقصى

نفتالي بينيت يتراجع عن تصريحاته الأخيرة بشأن المسجد الأقصى
نفتالي بينيت

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، اليوم الاثنين، إن الوضع الراهن في الحرم القدسي ما زال قائمًا ولا تغيير فيه، مشيرًا إلى أنه يمكن لليهود “دخول” (اقتحام) المسجد الأقصى، لكن حرية العبادة فقط للمسلمين.

جاء ذلك في بيان صدر عن بينيت، تراجع فيه عمّا أصدره أمس، عندما شكر شرطة حكومته في الحفاظ على “حرية العبادة لليهود في الحرم القدسي”.

• بينيت: يجب الحفاظ على حرية العبادة لليهود في الحرم القدسي

وقال بينيت هذا الصباح، إن ما صدر في البيان اشتمل على خطأ في الكلمات، زاعمًا أن الوضع الراهن في الحرم القدسي ما زال قائمًا ولا تغيير فيه، وأنه يمكن لليهود “دخول” (اقتحام) الأقصى، لكن حرية العبادة فقط للمسلمين.

وفُسر أمس بيان بينيت بأنه قرار بالسماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى، وهو الأمر الذي نددت به القائمة العربية الموحدة بزعامة منصور عباس الذي يشارك في الحكومة الإسرائيلية والذي نشر هو الآخر بيانًا أمس أكد فيه أن الصلاة بالأقصى فقط حق للمسلمين.

• نفتالي بينيت يأمر بمواصلة اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى

وكانت الرئاسة الفلسطينية، قد أدانت مساء أمس الأحد، التصريحات الصادرة عن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، والتي قال فيها “إنه يجب الحفاظ على حرية العبادة لدى اليهود والمسلمين في المسجد الأقصى”، معبرة عن رفضها القاطع له.

واعتبرت الرئاسة، ان هذا التصريح من بينيت هو تصعيد يدفع نحو صراع ديني خطير، تتحمل مسؤوليته الحكومة الإسرائيلية، باعتبارها تضع العراقيل امام الجهود الدولية، خاصة أن هذا الاستفزاز يتم عشية الاحتفال بعيد الأضحى المبارك.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن