Sunday, November 17, 2019
اخر المستجدات

نقابة العاملين في الخدمات البريدية تطالب باجتماع عاجل مع رئيس الوزراء


| طباعة | خ+ | خ-

طالب عماد الطميزي رئيس نقابة العاملين في الخدمات البريدية بلقاء عاجل مع رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله لشرح قضية العاملين في البريد الفلسطيني احد الإدارات التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح الطميزي أنهم يطلبون لقاء رئيس الوزراء منذ توليه منصبه وذلك لشرح مشكلة البريدين حيث انهم يعملون منذ اكثر من عشر سنوات بدون الحد الادنى من الاستقرار الوظيفي وهو التصنيف والتثبيت في الوظيفة العامة، مضيفاً أن أوضاع
العاملين تزاد سوءاً مع مرور الأيام حيث يتم انهاء خدمات الكثير منهم لوصوله سن الستين وأخرين توافهم الله وهم على رأس عملهم بعد خدمة طويلة في العمل وآخرهم الزميل نزيه نبهان تاركين خلفهم عائلات وأسر بدون راتب تقاعدي أو دخل
ثابت يضمن كرامتهم.

وطالب الحكومة بإعادة النظر في قضيتهم وبحثها بشكل عاجل وموسع والسعي إلى معالجتها وحلها علماً أن هناك تأكيدات من وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن تصنيفهم وتثبيتهم لايشكل عبئاً مالياً اضافياً على موازنة الحكومة.

وتسائل الطميزي: “هل استماع رئيس الحكومة لنا أمراً صعباً أم انه نهج يشبه الحكومات السابقة بعدم ايلاء قضية البريد الفلسطيني الذي هو رمز سيادتنا وعنوان هويتنا الاهتمام المطلوب؟، رغم أننا كبريديين نحب عملنا ونخلص له ونحتضن المراسلات والطرود ومختلف المعاملات البريدية التي ننقلها بأمانة وإخلاص شديدين منذ سنوات رغم عدم التثبيت وكل الظروف المعيشية الصعبة التي نعيشها”.