الإثنين 26 / سبتمبر / 2022

هل تستطيع المسيرات الإيرانية الجديدة الوصول إلى اسرائيل؟

هل تستطيع المسيرات الإيرانية الجديدة الوصول إلى اسرائيل؟
هل تستطيع المسيرات الإيرانية الجديدة الوصول إلى اسرائيل؟

سلط تقرير لصحيفة “جيروزالم بوست” العبرية الضوء على تصريحات قائد القوات البرية الإيرانية كيومارس حيدري، التي كشف فيها أن طهران طورت طائرة بدون طيار طويلة المدى مصممة لضرب مدينتي تل أبيب وحيفا وسط إسرائيل.

وتساءل التقرير العبري، اليوم الإثنين، حول إمكانية وصول الطائرة الإيرانية الجديدة، التي أطلق عليها اسم “عرش -2″، وتعتبر نسخة مطورة من الطائرة “عرش-1″، إلى وسط إسرائيل.

واستهجن التقرير لماذا تحتاج إيران لطائرة جديدة لضرب إسرائيل في حين أنها تمتلك بالفعل عددا كبيرا من الطائرات المسيرة التي يمكن أن تهدد تل أبيب.

ولفت التقرير العبري إلى أنه لم يتضح بعد سبب نشر إيران لهذه المعلومات، التي تأتي بالتزامن مع الذكرى السنوية لهجمات الحادي عشر من سبتمبر.

وأشار التقرير العبري إلى أن الإعلان الإيراني يأتي في الوقت الذي تتصاعد فيه التوترات بين طهران وتل أبيب في المنطقة، خاصة في سوريا، إضافة إلى التوترات مع حزب الله على الحدود الشمالية لإسرائيل.

ووفق التقرير فإن إيران استخدمت طائرات بدون طيار في وقت سابق من العام الجاري في محاولة لضرب إسرائيل؛ لكن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تمكن من إسقاطها.

وبين التقرير أن إيران استخدمت طائرة بدون طيار العام الماضي، تم نقلها جواً من العراق، في محاولة لاستهداف إسرائيل، كما حلقت طائرة بدون طيار في المجال الجوي الإسرائيلي في شهر فبراير/شباط 2018.

وذكر أن إيران نقلت 136 طائرة بدون طيار إلى اليمن، والتي كانت قادرة على الوصول إلى إسرائيل“، متسائلًا عن ”الأسباب التي تدفع إيران للإعلان عن امتلاكها مسيرات جديدة لاستهداف تل أبيب.

ونوه التقرير العبري إلى أن إعلان إيران عن هذه الطائرة يشير إلى أنها ليست في طليعة القدرات الإيرانية التي تمثل تهديداً لإسرائيل، خاصة وأن التهديد الحقيقي لتل أبيب يتمثل في التمركز الإيراني في أماكن مثل سوريا.

وأكمل التقرير: تتباهى إيران بأن هذه الطائرة مصممة خصيصا كطائرة كاميكازي لضرب حيفا أو تل أبيب، مستطردا.. لا تبدو الطائرة كبيرة جداً ومن غير الواضح ما إذا كانت إيران لديها أعداد كبيرة منها.

وقال التقرير إنه وفقا للصور المنشورة على الإنترنت تم إطلاق الطائرة بدون طيار من الجزء الخلفي لشاحنة إيرانية، الأمر الذي يشير إلى أنه يتم تغليفها بصناديق كبيرة قبل الإطلاق.

وأضاف التقرير: يبدو أن إيران قد نسخت هذا النوع من الإطلاق من الطريقة التي تطلق بها أذربيجان طائرة هاروب بدون طيار، مستكملا: ليس من الواضح ما إذا كانت الصور المنشورة على الإنترنت هي في الواقع الطائرة الإيرانية الجديدة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن