الخميس 02 / ديسمبر / 2021

هل تصادق إسرائيل على لقاح “سبوتنيك” الروسي عشية لقاء بينيت – بوتين؟

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت

يدفع رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت، باتجاه مصادقة السلطات الصحية الإسرائيلية على استخدام اللقاح الروسي المضاد لفيروس (كورونا)، كبادرة حسنة تجاه الكرملين، عشية أول لقاء يجمعه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين.

وذكرت القناة 12 العبرية، مساء أمس الإثنين، أن بينيت وعدد من الجهات الحكومية يضغطون من أجل الموافقة على استخدام اللقاح الروسي (سبوتنيك في)، على الرغم من أنه لم يحظ بترخيص إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA).

ووفقا للتقرير، فإن اللقاء بين بينيت وبوتين، سيُعقد في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود جنوب روسيا، فيما تحاول الحكومة الإسرائيلية جاهدة، إزالة جميع العقبات التي قد تحول دون نجاح القمة الثنائية بين الجانبين.

وأشار التقرير إلى “ضغوط شديدة” يتعرض لها وزراء في حكومة بينيت لدفع السلطات الصحية إلى المصادقة على اللقاح الروسي، علما بأن وزارة الصحة الإسرائيلية لا تزال تعارض حتى هذه المرحلة، الاعتراف باللقاح الروسي.

وذكر التقرير أن وزير خارجية الاحتلال، يائير لبيد، تحدث مؤخرا مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، وطرح الأخير مطلب روسيا بالمصادقة الإسرائيلية على لقاح “سبوتنيك في”، كما أن وزير السياحة الإسرائيلي، يوئيل رزبوزوف، تعرض إلى ضغوط روسية مماثلة، خلال جهوده لفتح الأجواء الإسرائيلية أمام القادمين من روسيا.

وأفاد التقرير بأن قرار اعتراف الحكومة الإسرائيلية باللقاح الروسي، سيمكن السائحين الروس الذين تم تطعيمهم والذين يصلون إلى مطار بن غوريون بدءا من 1 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، من دخول البلاد دون الحاجة إلى الخضوع للحجر.

وبحسب التقرير فإن الجهات الإسرائيلية المعنية لا تزال تنتظر موافقة بينيت للمضي قدما في هذا الشأن، وذلك بناء على مداولات لتقدير موقف يعمل على تقديمها مختصون في مكتب بينيت.

• عالمة أمريكية تتحدث عن مدى فعالية اللقاح الروسي “سبوتنيك V”

وأظهرت دراسة لفحص فعالية “سبوتنيك” أجريت تحت رعاية الحكومة الروسية أن فعاليته تبلغ 91.6% في الوقاية من الإصابة الخطيرة بفيروس كورونا.

ونشرت المجلة الطبية (The LANCET) خلال الفترة الماضية، مقالة علمية حول فعالية اللقاح الروسي، ولكن بعد النشر أثيرت انتقادات حول مستوى موثوقية البيانات التي المقدمة.

يذكر أن 70 دولة على الأقل صادقت على استخدام لقاح “سبوتنيك”. وأطلق على اللقاح اسم “سبوتنيك في” (Sputnik-V)، ويقول الموقع الإلكتروني الرسمي له: تم تسجيله من قبل وزارة الصحة الروسية يوم 11 آب/ أغسطس 2020 ليصبح أول لقاح مسجل ضد فيروس (كورونا) في السوق، وشكل هذا الحدث ما يسمى بـ”لحظة القمر الصناعي سبوتنيك” بالنسبة للمجتمع العالمي لباحثي اللقاحات.

ويزور بينيت، موسكو يوم الجمعة المقبل، ويتوقع أن يرافق بينيت الوزير زئيف إلكين، الذي رافق رئيس الحكومة الإسرائيلية السابق، بنيامين نتنياهو، في لقاءاته مع بوتين، ويعتبر مطلعا على تفاصيل المحادثات بين الجانبين التي جرت حينذاك.

ويعتبر بينيت أن الهدف المركزي لزيارته هو ترسيخ العلاقات الشخصية بينه وبين بوتين، فيما القضية المركزية التي سيبحثها تتمحور حول إيران، وبشكل خاص التموضع الإيراني في سورية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook