Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

هل سيغتال ليبرمان “اسماعيل هنية” اذا لم يعيد الجنود الاسرائيليين خلال 48 ساعة؟


| طباعة | خ+ | خ-

قال زعيم حزب اسرائيل بيتنا “افيغدور ليبرمان” المتطرف قبل ستة أشهر من توليه وزارة الحرب الاسرائيلية في بئر السبع في مهرجان “السبت الثقافي” لو كنت وزيراً للدفاع لأعطيت إسماعيل هنية 48 ساعة له ، لكي يعيد جثث جنودنا ، والمدنيين وإلا الموت”.

والان يقف “ليبرمان” على اعتاب وزارة الجيش ولو صدقنا هذه التبجحات فان امام اسماعيل هنية يومان فقط من لحظة دخول ليبرمان الطابق الرابع عشر من مقر قيادة الجيش “الكرياه” حسب تعبير موقع “هارتس” الالكتروني الذي تندر اليوم على تصريحات وزير الجيش القادم .

وقال الموقع انه اذا قرر ليبرمان “الوفاء بوعده” فان النتيجة واضحة بناء على تجارب الماضي وهي جولة جديدة من القتال مع حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة .

وقرر الدكتور “يوفال درور” مدير مدرسة الاعلام التابعة للمسار الاكاديمي في كلية الادارة تذكير ليبرمان بعبارته هذه حتى يتذكر ليبرمان مدى وعمق الفجوة التي تفصل بين الاقوال والافعال .

ودشن “درور” لاجل هذه المهمة موقعا الالكتروني يجيب على سؤال واحد فقط هو “هل يمكن اعتبار اسماعيل هنية ميتا الان ؟ يهدف الى تعقب تنفيذ ليبرمان لوعوده وتعهداته وتذكيره ان الكلام وامتهان الكلمات ليس حكرا على اليسار .

لان الامر يتعلق بـ 48 ساعة فقط اشتريت “الادمن” هل اسماعيل هنية ميتا الان ؟ حتى اتمكن من رصد وتعقب تعهدات وزير الجيش الجديد لدولة اسرائيل افيغدور ليبرمان ” كتب الدكتور “درور ” على مدونته القديمة .

واضاف” انا مقتنع انني سأقوم خلال 48 ساعة بتغيير كلمة NO بكلمة YES لماذا ؟ لان اليمين هو فقط من يستطيع “.