الأربعاء 20 / أكتوبر / 2021

هواوي تستعد لدخول سوق السيارات الكهربائية

هواوي تستعد لدخول سوق السيارات الكهربائية
هواوي تستعد لدخول سوق السيارات الكهربائية

قالت أربعة مصادر لـ(رويترز)، اليوم الجمعة، إن شركة هواوي الصينية تخطط لتصنيع سيارات كهربائية تحت علامتها التجارية الخاصة، وقد تطلق بعض الموديلات خلال العام الجاري.

وتقبل أكبر شركة لتصنيع معدات الاتصالات في العالم، والتي تضررت من العقوبات الأمريكية، على تحول استراتيجي؛ حيث تجري محادثات مع شركة تشانجان للسيارات المملوكة للدولة، إضافة إلى شركات تصنيع سيارات أخرى؛ لاستخدام مصانع السيارات الخاصة بها في تصنيع سياراتها الكهربائية، ومنها شركة بلوبارك التابعة لمجموعة بايك جروب، المدعومة من بكين لتصنيع مركباتها الكهربائية، وفقاً لأشخاص مطلعين على الأمر.

وكشفت ثلاثة مصادر أخرى رفضت الكشف عن هويتها عن بدء هواوي تصميم السيارات الكهربائية داخلياً، والتواصل مع الموردين في المنزل؛ بهدف إطلاق المشروع رسمياً في وقت مبكر من هذا العام.

وتابعت: ريتشارد يو، رئيسة مجموعة أعمال المستهلكين في هواوي التي قاد الشركة لتصبح واحدة من أكبر صانعي الهواتف الذكية في العالم، سيحول التركيز إلى السيارات الداخلية.

بينما أشارت مصادر أخرى إلى أن المركبات الكهربائية ستستهدف قطاع السوق الشامل. فيما رفضت شركة تشانجان للسيارات ومقرها تشونغتشينج، والتي تصنع سيارات مع شركة فورد للمحركات، وبايك بلو على طلبات للتعليق.

بينما ارتفعت أسهم شركة تشانجان بنسبة 8% بعد أن ذكرت رويترز المناقشات.

كذلك قفزت أسهم بلو بارك بحد أقصى 10٪ يومياً.

وكثفت شركات التكنولوجيا الصينية من تركيزها على سوق المركبات الكهربائية المتنامي، وتروج بكين بشدة للمركبات الصديقة للبيئة كوسيلة للحد من تلوث الهواء المزمن.

ومن المتوقع أن تشكل مبيعات مركبات الطاقة الجديدة، بما في ذلك السيارات الكهربائية ذات البطاريات النقية والمركبات الهجينة التي تعمل بالكهرباء والمركبات التي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية، 20٪ من إجمالي مبيعات السيارات السنوية في الصين بحلول عام 2025.

ومن المتوقع أن تصل صناعة مبيعات السيارات الجديدة في الصين إلى مستوى 1.8 مليون وحدة هذا العام، ارتفاعاً من نحو 1.3 مليون في عام 2020.

وستشهد خطط هواوي الطموحة لتصنيع سياراتها الخاصة انضمامها إلى مجموعة من شركات التكنولوجيا الآسيوية التي أصدرت إعلانات مماثلة في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك فوكسكون وبايدو، في المقابل، نفى متحدث باسم هواوي بأن الشركة تخطط لتصميم سيارات كهربائية أو إنتاج سيارات تحمل علامتها.

وقال: هواوي ليست شركة مصنعة للسيارات. ولكن من خلال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، نهدف إلى أن نكون مزوداً للسيارات الرقمية ومزود مكونات مضافة جديدة، ما يتيح لمصنعي السيارات أي (لمصنعي المعدات الأصلية) بناء سيارات أفضل.

لكن التحول المنشود لهواوي يأتي بعد ما يقرب من عامين من العقوبات الأمريكية التي قطعت وصولها إلى سلاسل التوريد الرئيسية، ما أجبرها على بيع جزء من أعمال الهواتف الذكية الخاصة بها للمحافظة على بقاء العلامة التجارية.

حيث وضعت إدارة ترامب العملاق الصيني على القائمة السوداء التجارية؛ بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي.

ويرى العديد من المديرين التنفيذيين في الصناعة أن هناك فرصة ضئيلة في أن يتراجع خلفه عن منع بيع مليارات الدولارات من التكنولوجيا والرقائق الأمريكية للشركة الصينية، التي نفت ارتكاب أي مخالفات. وهو الأمر الذي يعزز فرضية تحول الشركة لإنتاج السيارات الكهربائية.

وتعمل هواوي على تطوير مجموعة كبيرة من التقنيات للمركبات الكهربائية لسنوات بما في ذلك أنظمة البرامج داخل السيارة وأجهزة الاستشعار للسيارات وأجهزة اتصالات 5G.

كما أقامت شراكات مع شركات صناعة السيارات مثل دايملر وسايك وجنرال موتورز لتطوير تقنيات السيارات الذكية بشكل مشترك، وسارعت في توظيف المهندسين للتقنيات المتعلقة بالسيارات مُنذ عام 2018.

وحصلت هواوي على أربع براءات اختراع على الأقل تتعلق بالمركبات الكهربائية هذا الأسبوع، بما في ذلك طرق الشحن بين السيارات الكهربائية وفحص صحة البطارية، وفقًا لسجلات براءات الاختراع الصينية الرسمية.

بينما قال مصدران: إن هواوي ستدخل سوق السيارات الكهربائية منفصلة عن شركة سيارات ذكية أسستها بالاشتراك مع شركتي شانجان وكاتل لصناعة البطاريات الكهربائية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook