الثلاثاء 18 / يناير / 2022

وفد برئاسة خليفة البكت.. قيادات عمالية ليبية: مصر بقيادة السيسي الشقيقة الكبرى لنا

وفد برئاسة خليفة البكت.. قيادات عمالية ليبية: مصر بقيادة السيسي الشقيقة الكبرى لنا
وفد برئاسة خليفة البكت.. قيادات عمالية ليبية: مصر بقيادة السيسي الشقيقة الكبرى لنا

أكد رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر جبالي المراعي أهمية وحدة الحركة النقابية العمالية الليبية لمواجهة كافة التحديات الداخلية والخارجية التي تواجه الدولة الليبية، موضحًا أهمية دور العمال في مساندة بلدانهم وقت الأزمات باعتبارهم جنودًا للإنتاج، وعنصرًا فاعلًا في عملية التنمية المنشودة.

وأضاف أن الإتحاد العام لنقابات عمال مصر يطلق مبادرة عاجلة لوحدة عمال ليبيا، والابتعاد عن التفرقة، والتفكك الذي يصب في صالح أعداء الوطن الذين يسعون دائمًا نحو ضرب الحركة العمالية لتمزيق الوطن، ووقف مسيرة تعميره واستقراره، داعيًا الجميع إلى التمسك بشعار الإتحاد الدولي لنقابات العمال العرب “قوتنا في وحدتنا” وتطبيقه على أرض الواقع، معلنًا عن استعداد الاتحاد العام لنقابات عمال مصر إلى تبني “مبادرة الوحدة العمالية الليبية ” واستضافة كافة ممثلي النقابات والاتحادات من أجل الوحدة والعمل المشترك.

قيادات عمالية ليبية

جاء ذلك خلال لقاء المراغي مع وفد من قيادات عمالية ليبية برئاسة خليفة البكت، تزور القاهرة خلال هذه الأيام، وتلتقي ببعض رؤساء النقابات المصرية، ووقعت بروتوكل تعاون بين نقابتي البناء والأخشاب والتشييد في البلدين.

وأكد المراغي أنه نقل للجانب العمالي الليبي تقدير وموقف عمال مصر الثابت من مساندة، وتقديم كافة أشكال الدعم والتعاون من أجل عودة الدولة الليبية إلى سابق عهدها، وقوتها الاقتصادية التي تنعكس بشكل مباشر على مصالح العمال، واستقرار البلاد، وأن مصر كانت ولا زلت تعتبر إستقرار الدولة الليبية أمن قومي بالنسبة لها، وأن وحدة الجبهة الداخلية والنسيج الوطني الليبي هو السبيل الوحيد لمواجهة كل التحديات الداخلية والخارجية.

وتابع أن الإتحاد العام لنقابات عمال مصر، وجميع نقاباته العاملة مستمرة في التعاون والتنسيق مع نظرائهم في الدولة الليبية من أجل المشاركة في تنفيذ كافة الاتفاقيات وبروتوكولات التعاون، والربط الإلكتروني، والتدريب والتثقيف للمساهمة في إعادة إعمار الدولة الليبية مثمنًا التحركات والتنسيقات المستمرة بين وزارتي عمل البلدين في هذا المجال، وإعداد وتأهيل أكثر من مليون عامل مصري بشكل مبدئي لإعادة إعمار ليبيا، متوقعًا أن يرتفع هذا العدد إلى ثلاثة ملايين خلال 3 أعوام.

الوفد العمالي الليبي

من جانبه أكد الوفد العمالي الليبي على تثمين شعب وعمال ليبيا لموقف مصر الثابت والوطني تجاه الدولة الليبية والعمل على استقرارها وتنميتها، وأن مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي كانت ولا زالت الشقيقة الكبرى ليبيا، وأن استقرارها من إستقرار ليبيا والعكس صحيح، مشيرًا إلى أن الإتحاد العام لنقابات عمال مصر صاحب تاريخ نضالي طويل، ومواقف داعمة لوحدة الحركة العمالية العربية والأفريقية.

العمالة الوافدة

وأشار إلى أن الفترة المقبلة سوف تشهد تعاون وتنسيق بشكل يومي من أجل التدريب والتثقيف وتبادل الخبرات النقابية والعمالية بين البلدين، والمساهمة بكافة الأشكال في متابعة التنسيق الحالي بين وزارتي عمل البلدين والذي يتضمن استقدام العمالة المصرية إلى ليبيا للمشاركة في الإعمار، وذلك من خلال متابعة عقود العمل الخاصة بهم من أجل المحافظة على حقوقهم، فضلا عن التواصل مع العمالة الوافدة في مواقع العمل للإطلاع على همومهم والمشاكل التي تواجههم مثل الإقامة وتصاريح العمل والشئون الإدارية والصحية وغيرها.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook