Sunday, August 25, 2019
اخر المستجدات

66 قتيلًا بمعارك الحوثيين وقوات هادي على ساحل البحر الأحمر


| طباعة | خ+ | خ-

قتل 66 مقاتلًا في الـ 24 ساعة الماضية في المعارك الدائرة بين الحوثيين وقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي جنوب غرب اليمن، يرافقها قصف جوي للتحالف العربي.

وأفادت مصادر أمنية وعسكرية يمنية بسقوط 52 قتيلا وأكثر من 50 جريحًا من الحوثيين، خلال أعمال قصف جوي شنتها طائرات التحالف العربي وفي مواجهات مع القوات الموالية لهادي على ساحل البحر الأحمر.

وأوضح مصدر طبي في المستشفى العسكري في الحديدة “استقبلنا اليوم 38 قتيلا و44 جريحا، وفي ساعة متأخرة من مساء أمس (السبت) 14 قتيلا و11 جريحا، جميعهم تم نقلهم من المخا”، المدينة المطلة على البحر الأحمر.

وقال مسؤول أمني أن المعارك بين الحوثيين وقوات هادي “تكاد تكون هي الأعنف في الساحل الغربي لتعز، وهناك ضحايا لم يتم تسليم جثثهم إلى أهاليهم”.

وعن خسائر قوات هادي، أفادت مصادر طبية في عدن جنوب اليمن عن مقتل 14 عنصرًا وإصابة 22 آخرين بجروح خلال الساعات الـ 24 الماضية في المعارك ذاتها.

وتأتي المعارك والقصف الجوي في إطار عملية عسكرية تشنها القوات الحكومية مدعومة بطائرات وسفن التحالف العربي بقيادة السعودية في منطقة ذباب، على بعد نحو 30 كلم من مضيق باب المندب الاستراتيجي.

ووفقا لمصادر عسكرية، فإن الهدف الرئيسي لعملية “الرمح الذهبي” طرد المتمردين الحوثيين من المناطق المطلة على البحر الأحمر على ساحل يمتد بطول نحو 450 كلم، عبر استعادة ذباب ثم مدينة المخا قبل التقدم نحو الحديدة ومنطقة ميدي القريبة من الحدود السعودية.

وتشارك مقاتلات التحالف العربي والمروحيات الهجومية بكثافة في معركة استعادة الساحل الغربي، بحسب مصادر عسكرية. ويدفع الطرفان بتعزيزات يومية إلى المخا وأطرفها.