Monday, May 27, 2019
اخر المستجدات

74 ألف مواطن سجلوا في السجل الانتخابي بالضفة الغربية وقطاع غزة


| طباعة | خ+ | خ-

أعلن المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية هشام كحيل مساء اليوم الأربعاء، انتهاء التسجيل وتحديث البيانات في السجل الانتخابي بالضفة وقطاع غزة استعداداً لاستكمال الخطوات الفنية قبل إجراء الانتخابات المحلية المقرر إجرائها بتاريخ 8-10-2016.

وقد أوقفت اللجنة في الرابعة من مساء الأربعاء العمل ببرنامج التسجيل الالكتروني للناخبين على صفحتها على شبكة الانترنت، وبالتزامن انتهى عمل مراكز التسجيل في 416 هيئة محلية ستجري فيها انتخابات بالضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بعد أن فتحت هذه المراكز أبوابها منذ صباح يوم السبت الماضي أمام المواطنين للتسجيل وتغيير العناوين أو الاعتراض على تسجيل آخرين.

وأكد كحيل في تصريح لوسائل الإعلام، أن 74 ألف مواطن سجلوا في السجل الانتخابي في الضفة والقطاع سواء عبر التسجيل الالكتروني أو الورقي، موضحاً بأن النسبة المئوية للتسجيل في قطاع غزة بلغت 98% بينما في الضفة بلغت 78%.

وأشار إلى أن العدد الموجود حالياً في السجل الانتخابي زاد عن 2 مليون مواطن، مبيناً أن نحو 140 ألف مواطن سجلوا في السجل الانتخابي خلال 3 شهور فقط.

وقال كحيل: “إن لجنة الانتخابات ستقوم بإدخال البيانات الورقية على الأجهزة الإلكترونية ثم تدقيق السجلات وإزالة تكرار الأسماء والوفيات وأي مواطن لم يبلغ سن الـ18 المطلوب للانتخاب”.

وأضاف: “بعد انتهاء تدقيق الأسماء سيتم إرسال نسخة إلى الرئيس محمود عباس والفصائل الفلسطينية كافة للاطلاع على الأسماء.

وشدد المدير التنفيذي للجنة المركزية للانتخابات على أن اقبال المواطنين للتسجيل في السجل الانتخابي يدلل على حرصهم في المشاركة في اختيار من يمثلهم في البلديات المحلية.

ومن الجدير ذكره ان مجلس الوزراء قرر بتاريخ 21-6-2016، تكليف لجنة الانتخابات المركزية بتنفيذ الانتخابات المحلية يوم السبت الموافق 8/10/2016، وفق قانون انتخاب مجالس الهيئات المحلية.

في سياق متصل، قالت اللجنة إنها تقوم حاليًا بالاستعداد لفتح باب الترشح للانتخابات المحلية خلال الفترة القادمة والتي تمتد من 16 ولغاية 25 آب المقبل، ولهذا الغرض تنظم لجنة الانتخابات المركزية عددًا من ورش العمل واللقاءات مع الأحزاب السياسية وممثلي وسائل الإعلام والمراقبين، لاطلاعهم على شروط وإجراءات الترشح وتشكيل القوائم الانتخابية.