الأحد 20 / يونيو / 2021

أفيف كوخافي: نستعد لرد حزب الله وسنفعل ما بوسعنا لعدم الوصول لحرب

أفيف كوخافي: نستعد لرد حزب الله وسنفعل ما بوسعنا لعدم الوصول لحرب
أفيف كوخافي: نستعد لرد حزب الله وسنفعل ما بوسعنا لعدم الوصول لحرب

قال رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أفيف كوخافي، اليوم الأربعاء: إن إسرائيل تستعد لرد من “حزب الله”، و”سنفعل كل ما في وسعنا حتى لا نصل إلى الحرب”.

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية عن كوخافي قوله: أن الهدف من صد الهجوم الأخير، هو التشويش عليه، وليس تصفية الخلية؛ حتى لا يُسبب ذلك حرجاً لـ “حزب الله” ويُلزم برد كبير وتصل الأمور للحرب، وفق تعبيره.

وأضاف: “نحن نستعد لرد حزب الله وسنفعل كل ما في وسعنا حتى لا نصل إلى الحرب”.

ولا يزال الهدوء الحذر يسود الحدود بين إسرائيل ولبنان، بعد حادث إطلاق نار بين عناصر من (حزب الله)، وجيش الاحتلال عصر أول أمس الاثنين.

ووفق ما نقلت هيئة البث الإسرائيلية (مكان)، فإن حالة التأهب القصوى، تستمر في صفوف الجيش، وخاصة في سلاحي الاستخبارات والجو.

ونفى “حزب الله”، أن يكون جيش الاحتلال الإسرائيلي، أحبط عملية تسلل قرب الحدود اللبنانية، مضيفًا: “كل ما تدعيه وسائل الإعلام الإسرائيلية عن إحباط عملية تسلل، هو غير صحيح”.

وذكر الحزب في بيان صادر عن المقاومة اللبنانية، أنه “يبدو أن حالة الرعب التي يعيشها جيش الاحتلال ومستوطنوه، عند الحدود اللبنانية، وحالة الاستنفار العالية، والقلق الشديد من ردة فعل المقاومة على جريمة العدو، التي أدت إلى مقتل علي كامل محسن، وكذلك عجز العدو الكامل عن معرفة نوايا المقاومة، كل هذه العوامل، جعلت العدو يتحرك بشكل متوتر ميدانياً وإعلامياً على قاعدة “يحسبون كل صيحة عليهم”.

وهدد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ووزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، “حزب الله” اللبناني، برد قوي في أعقاب أحداث اليوم جنوب لبنان.

وقال نتنياهو، في أعقاب اجتماع مع غانتس، كل من يجرؤ على اختبار قوة الجيش الإسرائيلي، سيعرض نفسه والبلد الذي يعمل منه للخطر، مضيفًا: “ننظر لمحاولة التسلل إلى إسرائيل بخطورة بالغة”.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook