Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

الاحتلال يكشف: مقتل جندي وإصابة 10 مستعربين بخزاعة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / غزة

كشف ضابط إسرائيلي اشترك في المعارك البرية جنوبي قطاع غزة صيف العام الماضي النقاب عن تفاصيل جديدة للهجمات التي تعرض لها الجيش في بلدة خزاعة ورفح، ومن ضمنها مقتل جندي وإصابة 10 جنود من وحدة المستعربين.

وفي التفاصيل، كشف قائد فصيل في كتيبة الهندسة الحربية ويدعى “شاي طوبول” (27 عاما) النقاب عن إصابة 10 جنود من وحدة المستعربين الخاصة “دوفدوفان”، بعد تعرضهم لهجوم في بلدة خزاعة جنوبي القطاع.

وأشار إلى أن العملية وقعت في 27 من شهر تموز/يوليو من العام الماضي، وفي ذات اليوم الذي شهد مقتل سائق جرافة “D9” عسكرية في البلدة ويدعى “موشيك دفينو” بعد تعرضه لإطلاق صاروخ مضاد للدروع.

كما كشف طوبول عن تفاصيل جديدة حول المعارك التي دارت شرقي رفح في الأول من شهر آب/أغسطس الماضي، وذلك في أعقاب اختفاء الضابط “هدار غولدن” ومقتل عدد آخر من الجنود.

وقال “شاي” خلال لقاء أجرته معه صحيفة “إسرائيل اليوم” إنه طلب منه التوجه لمكان العملية وتفتيش المنطقة مع باقي الجنود، وعثر داخل النفق على جثة مسلح، واعتقد للوهلة الأولى أنه جندي كونه يلبس الملابس العسكرية بشكل كامل ومن ضمنها “البسطار” الذي يستخدمه الجيش الإسرائيلي، في حين عثر على أغراض خاصة بهدار على بعد عدة أمتار من الجثة.

ومنح “شاي” وسام التقدير والتميز، وذلك في أعقاب اشتراكه في إخلاء رفاقه الجرحى جنوبي القطاع تحت النار، وقتل في ذلك الاشتباك جنديان بعد خروج مسلحين من فتحة أحد الأنفاق التي كان الجيش يهم بتفجيرها، ودار اشتباك عنيف في المكان، وذلك يوم الجمعة 25 من تموز/يوليو بالإضافة لاشتراكه في معركة رفح.