Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

الجربا الى واشنطن الاسبوع المقبل لبحث تزويد الجيش الحر بسلاح نوعي


| طباعة | خ+ | خ-

يزور رئيس الائتلاف السوري المعارض احمد الجربا الولايات المتحدة الاسبوع المقبل لمدة ثمانية ايام، يلتقي خلالها وزير الخارجية جون كيري ومسؤولين في البيت الابيض والكونغرس، حسب ما افاد المكتب الاعلامي لرئاسة الائتلاف اليوم الجمعة.

وذكر المكتب لوكالة (فرانس برس) ان “رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية احمد الجربا سيزور الولايات المتحدة في السابع من ايار (مايو) الجاري على رأس وفد من الائتلاف، يلتقي خلالها مسؤولين اميركيين ويبحث معهم في تزويد تشكيلات الجيش الحر بسلاح نوعي يسمح بتغيير موازين القوى على الارض”.

واوضح المكتب ان وفد الائتلاف سيتألف، بالاضافة الى الجربا، من رئيس هيئة الاركان العامة في الجيش الحر عبد الاله البشير، والامين العام للائتلاف بدر جاموس، واعضاء الائتلاف هادي البحرة وانس العبدة ومنذر اقبيق وميشيل كيلو وصلاح درويش.

وستستغرق الزيارة ثمانية ايام، وتشمل لقاءات الوفد وزير الخارجية الاميركي جون كيري ورئيسة مجلس الامن القومي سوزان رايس واعضاء في مجلسي الشيوخ والنواب وقادة في الحزبين الجمهوري والديموقراطي.

وتأتي الزيارة قبل شهر تقريبا من الانتخابات الرئاسية المقررة في سوريا والتي يتوقع مراقبون ان تبقي الرئيس بشار الاسد في موقعه، ووصفتها المعارضة وواشنطن بـ “المهزلة”.

واعلنت بريطانيا الخميس استئناف شحنات التجهيزات العسكرية غير الفتاكة الى الجيش السوري الحر.

وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في خطاب موجه الى البرلمان ان هذه الشحنات تشمل حواسيب محمولة مع وصلها بشبكة انترنت عبر الاقمار الصناعية وهواتف نقالة ومعدات اتصال لاسلكي وسيارات رباعية الدفع ومولدات محمولة وخيما وحصصا غذائية وتجهيزات طبية للاسعافات الاولية بقيمة اجمالية تصل الى مليون جنيه استرليني (1,2 مليون يورو) وسترسل الى مقاتلي المعارضة “في اسرع وقت”.

وكانت لندن وواشنطن اوقفتا في كانون الاول (ديسمبر) هذه الشحنات، بعد سيطرة مقاتلين من الجبهة الاسلامية التي تضم تشكيلات غير منضوية تحت لواء هيئة الاركان على منشآت ومستودعات اسلحة للجيش الحر في باب الهوى، المعبر الحدودي بين سوريا وتركيا.

ويخشى الغرب تسليم المعارضة السورية اسلحة خشية وقوعها في ايدي اسلاميين متطرفين معادين له.

وترأس الجربا الجمعة اجتماعا لقادة الجبهات والمجالس العسكرية في المعارضة “في اطار جهوده لتوحيد الصف وتكثيف العمليات العسكرية بما يحقق اهداف الثورة والصورة الجامعة للعمل العسكري”، حسب ما ذكر بيان صادر عن المكتب الاعلامي لرئاسة الائتلاف.

واكد الجربا خلال الاجتماع، حسب البيان، ان زيارته الاخيرة الى السعودية “كانت ايجابية وستنعكس نتائجها قريبا بمزيد من التقدم العسكري للثوار”.

وتتالف المعارضة السورية المسلحة من تشكيلات لا تحصى لا قيادة موحدة لها ومتعددة الولاءات. ويسعى الائتلاف الى توحيدها تحت قيادة هيئة الاركان، وهو مطلب اساسي لمجموعة الدول الداعمة للمعارضة.