الخميس 13 / مايو / 2021

الدوخة أثناء الصيام.. أسبابها وكيفية علاجها

الدوخة أثناء الصيام.. أسبابها وكيفية علاجها
الدوخة أثناء الصيام.. أسبابها وكيفية علاجها

يعتبر الصيام آمنًا لدى الغالبية العظمى من الأشخاص، خاصًة إن كان لساعات معينة، بينما يتعرض البعض لعدد من المشكلات الصحية في رمضان مثل التعب والإجهاد والدوخة.

12 نصيحة لتجنب الخمول والتخمة بعد الإفطار

وهناك بعض الإرشادات التي يمكن اتباعها للوقاية من التعرض للدوخة أثناء الصيام، في حين لا يجب على بعض الفئات الصيام تمامًا، وفقًا لما نشره موقع “Health Line”.

لماذا نصاب بالدوخة أثناء الصيام؟

تعاني بعض الفئات من الدوخة في رمضان بسبب حالتهم الصحية غير المستقرة، ومن بينها ما يلي:

– الإصابة بمرض السكري والقلب.

– الحمل والرضاعة.

– الأشخاص الذين يعانون من ضعف الوزن

-الأنيميا

– اضطرابات الطعام.

– انخفاض ضغط الدم.

– تناول أدوية معينة.

– التقدم في العمر.

– المراهقة.

– عدم استقرار مستوى السكر في الدم.

كيف تتجنب الدوخة أثناء الصيام؟

– الالتزام بتوصيات الطبيب في حال عدم القدرة على الصيام.

– تناول السعرات الحرارية الكافية التي يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة.

– شرب كمية كبيرة من المياه للوقاية من الإجهاد والجفاف والصداع والدوخة وترطيب الجسم، أي حوالي 9-12 كوب يوميًا.

– تناول الفواكه والخضروات الغنية بالمياه والألياف.

– المشي والحركة باستمرار لزيادة تدفق الدورة الدموية بالجسم.

– تناول كمية كافية من البروتين مثل البيض واللحوم والبقوليات والأسماك خلال ساعات الإفطار لبناء العضلات والحد من الشعور بالجوع والوقاية من الدوخة.

– تناول المكملات الغذائية مثل الحديد والكالسيوم وفيتامين بي تحت إشراف الطبيب المختص.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن