Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

الرجولة في عصرنا اليوم.. ماذا تعني؟


| طباعة | خ+ | خ-

الرجولة ليست بذكورة فبالرغم أن الكلمتين متشابهتان، الا أن الإختلاف هو ثالثهما، نخلط أحياناً بين هاتين الكلمتين، الا أنه لا يجمعهما سوى آراء و معتقدات، فالذكورة مرتبطة بالقوة الجسدية والشكل الخارجي بينما الرجولة، هي الإحترام، المواقف البطولية، القرارات والوعي.

يتميز رجال العصر بمواقف طموحة وإيجابية، وهذا ما يجعلهم أفضل من أي وقت مضى، إذ تؤمن العلامة المعروفة بتفهمها العميق لمزايا الرجولة في يومنا هذا، باندماج الخصائص المتأثرة بالحياة المعاصرة، إضافة إلى تقدير السمات المميزة للرجل.

فرجل العصر لا يحدده النجاح التقليدي الخارجي، اذ قام عوضا عن ذلك بكتابة قصة النجاح المتنوعة الخاصة به.

لاحظنا عبر التاريخ تطور مفهوم الرجولة، حيث كان الحكام يتخذون أهم القرارات المصيرية التي تصب إيجابياً تجاه شعبهم، ورأينا كيف تطور مفهوم الرجولة في المجتمعات الذكورية، ليصبح الرجل أكثر حساسية، رقيا بمواقف صائبة و مباشرة، تطور نحو الأفضل والإيجابية.

كما قال البروفيسور و خبير علم النفس برنديت غوف، فإن الرجولة ليست صورة واحدة فقط. انها مجموعة تصورات تعددية، إنها تعريف شخصي، حيث لكل رجل قناعات ذاتية و واضحة.

وتابع غوف قائلا: “إنها كالسوائل، دينامية، تتغير.. لاحظنا تغير هذا المفهوم تعبر التاريخ، متأثرة بالزمان، المكان والمواقف. لا يوجد قالب واضح لرجل اليوم، لأنه رجل متعدد الأوجه”.

إن هذا التعريف الجديد للرجولة يندمج بشكل مثالي مع عطر بوس بوتلد، العطر الذي يكمّل رجل العصر على طريق نجاحه.

وكان إختيارجيرارد بتلر، خطوة تمثل بداية فصل جديد في تاريخ العطر واحتفالاً بنجاحاته المتتالية، يعكس بتلر الرجولة العصرية بشكل مثالي، وهو يمثل القيم التي يحملها عطر بوس بوتلد، وذلك كونه يحمل مزايا الرجولة والفروسية والسحر وتعقيدات الحياة العصرية.

ويقول جيرار بتلر: “أحب ما أقوم به وأحاول الحصول على أكبر قدر من المتعة خلال حياتي أنا أعتبر نفسي مخلصاً، ومحفزاً، ولكن في الوقت نفسه لدي الكثير من العاطفة تجاه الآخرين، أعتقد أن ذلك أمر مهم رجل العصر لا يتعلق بنفسه فقط، بل يتعلق بمقدرته على إلهام وتشجيع الآخرين”.