الجمعة 09 / ديسمبر / 2022

خمس خطوات يمكنك إتقان فن الصبر .. جربيها

خمس خطوات يمكنك إتقان فن الصبر .. جربيها
خمس خطوات يمكنك إتقان فن الصبر .. جربيها

نعلم جميعا أن الصبر قيمة وسمة هامة، لكن يقلل الناس من شأنها بشكل كبير وربما ليست أقوى مهارة لديك، لكنها مثل أي مهارة يمكن تعلمها وإتقانها وجنى ثمارها. وهي من أرقى السمات البشرية لأنها تحمي الإنسان من كثير من المخاطر التي قد يتعرض لها لو لم يتحلى بالصبر، كما أنها تساعد الإنسان على الوصول إلى أهدافه في الحياة فهي أساس النجاح.

ويوصف دائما الإنسان الصبور بقوة الإيمان والعزيمة، وعلى الرغم من أن تعلم الإنسان أن يصبح أكثر صبرا يمكن أن يكون صعباً، وضع الخبراء بعض النصائح السهلة التي تساعدك على إطالة الوقت للحد الأقصى حتى تظهري ردة فعلك، أي التحلي بالصبر لأقصى درجة قبل التصرف في شيء يثير غضبك.

1- الانتباه لمشاعرك:
بمنح نفسك ثانية لتدركي ما تشعرين به أمر هام جدا سواء كانت مشاعر غضب أو خوف أو إحباط أو سعادة أو إثارة وبعدها سجلي ما تشعرين به حقا، وإدراك مشاعرك أنت تقومين بالخطوة الأولى لتحويل حالتك من السلبية للإيجابية.

2- عليك أن تكوني ممتنة وواعية:
في المرة القادمة عندما تكونين في المواصلات وبدلا من الشعور بالإحباط أو القفز بتفكيرك إلى مليون شيء عليك فعله، راقبي أسلوب تفكيرك وهدئي منه. وبدلا من الاستسلام للشعور بالتوتر والقلق على أشياء ليس لك تحكم فيها، فكري في الأشياء التي تشعرين بالامتنان لها، وسوف تمتد فوائد هذه الطريقة في التفكير على المدى الطويل وتجعلك إنسانة قادرة على الصبر.

3- رحبي بالمواقف غير المريحة:
تعلمي الشعور بالراحة خارج نطاق الراحة المعتادة عليه وبدلا من الاندفاع للعودة إلى مواقف مألوفة لك، تعاملي مع ما تشعرين به وتعلمي منها وبالتالي ستنمو أفكارك كنتيجة لهذا؛ لأن تجنب التعرض لعدم الراحة يعني بقائك في مكانك بدون أي تقدم.

4- خذي أنفاسا عميقة:
عند التعرض لموقف يتطلب الصبر هدئي أنفاسك وراقبي كل شهيق وزفير وبهذه الطريقة سوف تشعرين بالاسترخاء. فالوقت الذي تستغرقينه في مراقبة أنفاسك في كل يوم هو وسيلة سهلة تساعدك على الصبر.

5- قاومي دوافعك الطبيعية:
بدلا من الغضب عندما يحدث شيء خطأ أو غير مرغوب، حاولي اكتشاف الطريقة لحل المشكلة التي أمامك، هذا لأن التوتر والكراهية والغضب الشديد ينبع من داخل الإنسان، وبالرغم أن أسهل طريقة هي الإلقاء باللوم على عوامل خارجية عندما نواجه النقد أو تقابلنا مشكلة، لكن الحقيقة أن المخ هو الذي يثير مشاعر معينة. وبالتعامل مع الواقع ومحاولة العثور على السبب الذي جعلك غاضبة يقودك لأن تصبحي إنسانة أقل رجعية يمكنها السيطرة والتعامل بحكمة.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن