Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

رئيس الشاباك/ حماس تُصعد بالضفة وفتح تترقب نهاية عباس


نداف أرغمان

| طباعة | خ+ | خ-

أعلن رئيس جهاز الأمن العام الصهيوني “الشاباك” نداف أرغمان، أن قوات الاحتلال أحبطت 240 عملية فدائية منذ انطلاق انتفاضة القدس مطلع أكتوبر/تشرين أول الماضي، متهمًا حركة حماس بمحاولة تفجير الأمور بالضفة والقدس، فيما رأى أن حركة “فتح” تترقب نهاية عصر محمود عباس.

وقال أرغمان خلال استعراضه، اليوم الثلاثاء، تقارير أمنية، أمام أعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إن قوات الأمن الصهيوني أحبطت 11 عملية “انتحارية” (استشهادية)، و10 محاولات اختطاف، وما يزيد عن 60 محاولة إطلاق النار، مقرًّا بوقوع 300 عملية مختلفة خلال هذه الفترة.

واتهم حركة حماس بأنها “تحاول ضعضعة الاستقرار” في القدس والضفة عمومًا.

وأشار إلى أن معظم الهجمات التي نفذت خلال التصعيد الأمني الأخير أخذت الطابع الفردي، وأن انخراط “المنظمات” لا يزال ضئيلا نسبيا.

نهاية عصر عباس

إلى ذلك، عدّ المسؤول الأمني الصهيوني أن الشعور العام داخل قيادات حركة فتح يشير إلى قرب انتهاء عصر رئيس السلطة محمود عباس، لافتا إلى أن استعدادات تجري لليوم التالي.

وقال: “حركة فتح تعمل حالياً وفق فرضية قرب انتهاء عصر عباس”، مضيفا أن الضفة تعيش فترة انتقالية تمهيداً لما بعد عباس.

هدوء خادع بغزة

وتطرق أرغمان للوضع بقطاع غزة قائلاً إن المنطقة يسودها “هدوء خادع”، ومع ذلك فقد أشار إلى أن جبهة غزة تشهد أهدأ أيامها منذ 10 سنوات، زاعما أن سبب ذلك ما وصفه بـ”العزلة السياسية التي تعيشها قيادة حركة حماس والإحباط الكبير الذي يعيشه السكان جراء الوضع الاقتصادي في غزة”، على حد تعبيره.

وقال إن حماس “تعمل على ترميم قدراتها وتبذل في سبيل ذلك جهوداً جبارة، وتستثمر طاقات كبيرة استعداداً للمعركة القادمة، وذلك بهدف تحقيق إنجازات سياسية جوهرية”.