الخميس 09 / فبراير / 2023

سقطرى اليمنية تنتفض ضد “الاحتلال” الإماراتي: ارحلوا عن أرضنا

سقطرى اليمنية تنتفض ضد

احتشد الآلاف من اليمنيين في محافظتي سقطرى والمهرة، أمس الأحد، معبرين عن رفضهم ما وصفوه بـ”الاحتلال الإماراتي”، ومطالبين برحيل قوات الإمارات والسعودية عن أراضيهم.

ورفض المجلس العام لأبناء محافظتي المَهرة وسقطرى وجود القوات الإماراتية والسعودية “غير المبرر” في أراضيهم، مطالبين بخروجها فوراً، وذلك بعد سيطرة الإمارات عليهما عسكرياً.

وطالب رئيس المجلس العام لأبناء المحافظتين، عبد الله بن عيسى آل عفرار، بخروج قوات الإمارات والسعودية من المهرة وسقطرى، في أعقاب سيطرة أبوظبي عسكرياً على سقطرى.

وأضاف آل عفرار في اجتماع بمحافظة المهرة، أن الوجود العسكري لكلتا الدولتين بالمحافظتين “غير مبرر”، في ظل “عدم وجود قوات خارجة عن الشرعية اليمنية أو أي قوات للحوثيين”، مشدداً على أن سكان سُقطرى والمهرة يرفضون وجودهم.

وكانت الحكومة اليمنية قد أكدت أن الإمارات تسيطر عسكرياً على جزيرة سقطرى بشكل غير مبرر، وأن هذا الإجراء العسكري انعكاس لحالة الخلاف بين قوات الشرعية والإمارات.

وذكرت الحكومة أن ثلاث طائرات عسكرية إماراتية ودبابات وأكثر من خمسين جندياً وصلوا إلى سقطرى، مؤكدةً أن القوات الإماراتية سيطرت على منافذ المطار والميناء، وأبلغت الموظفين هناك انتهاء مهامهم.

يشار إلى أنه منذ مارس 2015، يشهد اليمن قتالاً بين القوات الحكومية مدعومة من تحالف تقوده السعودية، ومليشيا الحوثي.

وأدت الحرب إلى مقتل وإصابة عشرات الآلاف من المدنيين، فضلاً عن تشريد نحو ثلاثة ملايين آخرين، وفق تقارير أممية.

ويقاتل التحالف، الذي تقوده السعودية باليمن، الحوثيين الذين استولوا على أجزاء كبيرة من البلاد في سلسلة عمليات، أواخر عام 2014.

وتشارك الإمارات إلى جانب السعودية في الحرب التي تدخل عامها الرابع، والتي تسبّبت بمقتل آلاف المدنيّين، وفق منظمات دولية.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن