الجمعة 30 / يوليو / 2021

عبد المنعم عمايري يتحدث عن “الهيبة 5”.. ويؤكد: بناتي يرفضن ارتباطي

عبد المنعم عمايري يتحدث عن
عبد المنعم عمايري

تحدث الفنان السوري عبد المنعم عمايري عن زوجته السابقة الفنانة السورية أمل عرفة؛ إذ أكد عمايري على أنه لا يزال يحبها كصديقة وفنانة وأم لبناته فقط، خاصة وأن سبب الفراق هو عدم الحرية في علاقتهما، لقيام كل منهما بتفصيل الآخر على مقاسه، وهو مايحدث عادة بالعلاقات القريبة بشكل عام. وقال إنهما لم يفكرا في العودة لبعضهما بعد الانفصال، وإنه لايمانع من ارتباطها لكن بناتهما يرفضن ارتباطه بغير عرفة.

وفي حديثه عن الحب، قال عمايري خلال لقائه ضمن برنامج “شو القصة” مع الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات على “تلفزيون لنا”، إنه “تجربة تعاش وليس فكرة قابلة للنقاش”، كونه لا يستطيع العيش دون حب؛ إذ إنه دائم البحث عنه، وهو يشعر بالشوق دائما ليعيش قصة حب مع امرأة قوية وذكية وجميلة؛ مما يعني أنه لا يعيش قصة حب حاليا وقال في تعبير منه عن حاله: “لم تعد هناك فائدة ترجى من هذا القلب سوى أنه يضخ الدماء إلى هذا الجسد البائس الذي لا يريد أن يعيش”.

كما نفى عمايري الشائعات التي تطاله حول زواجه أو ارتباطه الذي يتم الإعلان عنه بعد نشره لأي صورة تجمعه مع سيدة، كما نفى وجود خلاف بينه وبين الفنان السوري جورج وسوف، متطرقا للحديث عن برنامج “شكلك مش غريب” الذي قلد في إحدى حلقاته سلطان الطرب أبو وديع، حيث قال إن وسوف تواصل معه عقب عرض الحلقة وشكره على كونه أكثر شخص قلده بشكل صحيح.

اقرأ أيضاً:

• عيار 24.. مطرب المهرجانات حمو بيكا يستعرض سيارته الذهبية (شاهد)

• عمايري يكشف سر انفصاله عن أمل عرفة !

وفي الحديث عن مسلسل “قيد مجهول”، من تأليف لواء يازجي ومحمد أبو لبن، وإخراج السدير مسعود، لفت عمايري إلى أن العمل “أخذ منه شقفة” في إشارة منه إلى مابذله بالعمل، وماقدمه خلاله وماحصدته الشخصية من تعب وجهد كبيرين؛ لأن شخصيته تحمل طابعا نفسيا، وفيها من البحث الكثير بعوالم شخصيات مجهولة لدى البعض، ورأى في إجابته أن الشخصية تحتاج إلى ممثل مثقف، وقارئ ليقدمها حتى لايظهر أحادي الجانب.

كما أكد عمايري على أن شخصية “سمير” أتعبته نفسيا وجعلته يحتاج إلى طبيب نفسي، لكنه اكتفى بأخذ بعض المهدئات؛ لأنه سرعان ما وجد حلا لما عانى منه، وذلك من خلال تجسيده لشخصية “أبو كرمو” في مسلسل “على صفيح ساخن”، والتي وصفها “بالمختلفة تماما على صعيد الشكل والمضمون”، ورفض اعتبار شخصية “سمير” دور العمر بل الشخصية الأكثر نضجا على مستوى أدواته، التي استعملها في العمل.

وأعرب عمايري عن كرهه للقب نجم؛ لأن النجوم كثر في هذه الأيام على حد تعبيره، واللقب لا يعنيه ولا يبحث عنه؛ إذ يفضل أن يكون ممثلا فقط كون كلمة “نجم” تحتاج إلى تعريف ومفهوم جديد في الوسط الفني.

وأضاف عمايري أنه مستعد للقيام بأي مشهد يخدم السياق الدارمي للعمل، حتى لو كان ذلك المشهد قبلة حميمة، لكنه لا يظهر عاريا وذلك احتراما للمجتمع المحافظ الذي يعيش فيه، مشيرا إلى أنه لا يتعرى تماما أمام المشاهدين أو على المسرح، كما فعل الفنان اللبناني بديع أبو شقرا في كندا خلال إحدى المسرحيات.

وفي الحديث عن مسلسل “الهيبة 5” إخراج سامر البرقاوي، وإنتاج شركة “الصبّاح إخوان” للإنتاج والتوزيع الفني، بيّن عمايري أنه غير مطروح في العمل على أنه بطل سلبي وصاحب القلب البارد كما هو معتاد في الأعمال الدرامية، بل هناك مبررات للشر في سلوكه كون الغاية تبرر الوسيلة، كما لا يوجد إنسان شرير أو خيّر بالمطلق، مضيفا أن شخصيته في “الهيبة” صعبة جدا عليه؛ لأنه شخصية مجردة من المشاعر والأحاسيس وهذا ما كان الأصعب بالنسبة له.

من جانب آخر، نوّه عمايري إلى أنه لا يشعر بغصة مع وجود الممثلين من حوله يصلون لنجاحات كبيرة، في الوقت الذي بقي وقتا طويلا حتى وصل إليها، وذلك كون الأمر يتعلق بالنضج، معربا عن سعادته بكل فنان ناجح من حوله، لكنه يحزن على الأشخاص الذين لا يستحقون النجاح ويحصلون عليه، موضحا أنه لا يفضل الظهور الإعلامي كثيرا فيما لو لم يكن هناك شيء ليتحدث عنه؛ لأنه يحب العمل أكثر من الكلام.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook