Wednesday, July 8, 2020
اخر المستجدات

علامات الولادة في بداية الشهر التاسع


| طباعة | خ+ | خ-

جدول المحتوى

1- مراحل الولادة

2- ماهي الولادة المبكرة

3- أسباب الولادة المبكرة

4- أعراض الولادة

5- سبل الوقاية

6- مضاعفات الولادة

7- علامات قرب الولادة من شكل البطن

8- علامات الولادة الطبيعية

9- الشعور المضاعف بالتعب

الواقع العلمي يقول: إن فترة الحمل تمتد إلى 40 أسبوعاً أي 280 يوماً، وتحسب هذه الفترة من أول يوم في آخر دورة شهرية، على أن نضع في الاحتمال نقص أسبوع من هذه الفترة، أو زيادة أسبوع وبطريقة عملية بسيطة يمكن حساب يوم الولادة بهذه الطريقة… ويضيف الدكتور بهاء حماد أستاذ أمراض النساء والتوليد أن الحامل تشعر بأنواع من الانقباضات، وكلما اقترب موعد الولادة ازدادت شدة هذه الانقباضات وزاد عددها وتقاربت الفترة التي تفصل بين مرات حدوثها عن مراحل الولادة والمزيد من علاماتها والولادة المبكرة في بداية الشهر التاسع يحدثنا طبيب أمراض النساء والتوليد الدكتور بهاء حماد

مراحل الولادة

أولاً: مرحلة اتساع عنق الرحم…عند اقتراب موعد الولادة يتسع عنق الرحم تدريجياً فيسمح بمرور أصبع ثم أصبعين، ثم ثلاثة ثم أربعة، وأخيراً يسمح بمرور رأس الجنين

ثانياً: مرحلة طرد الجنين خارج بطن الحامل؛ بعد أن تتسع الفتحة إلى الحد الذي يسمح بمرور رأس الجنين تبدأ المرحلة الثانية من الولادة وهي طرد الجنين خارج بطن الحامل

ثالثاً: مرحلة تخلص الرحم من المشيمة وبانتهاء هذه المرحلة تكون الولادة قد تمت

ما هي الولادة المبكرة؟

هي الولادة التي تحدث قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ الولادة المقدر للطفل، وبمعنى آخر تعتبر الولادة المبكرة هي الولادة التي تحدث قبل بداية الأسبوع الـ37 من الحمل، وأحياناً يعاني الطفل المولود ولادة مبكرة، من مشكلات طبية معقدة، وعادة تتفاوت مضاعفات الولادة المبكرة، ولكن كلما تقدمت ولادة الطفل عن الموعد المفترض لها، زاد خطر تعرض الوليد للإصابة بمضاعفات

أسباب الولادة المبكرة

لتعرض لولادة مبكرة من قبل، الحمل بتوأمين أو ثلاثة أو أكثر، وجود فترة أقل من ستة أشهر بين حملٍ وآخر، الحمل من خلال الإخصاب في المختبر

وجود مشكلات في الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة، تدخين السجائر أو تعاطي العقاقير غير المشروع الإصابة ببعض العدوى وتحديداً في السائل والقناة التناسلية السفلية ،

نقص الوزن أو زيادته قبل الحمل، بعض الحالات المزمنة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري، أو بسبب الأحداث الحياتية المسببة للضغط مثل موت شخص عزيز أو العنف المنزلي

أعراض الولادة

آلام الظهر والتي عادة ما تكون في أسفل الظهر، قد يكون هذا الألم ثابتاً أو يأتي ويذهب ولكنه لن تقل شدته حتى بتغيير وضعية الجسم أو الراحة

الشعور بانقباضات وتقلصات كل 10 دقائق أو أكثر الشعور بالمغص أسفل البطن، وقد يترافق المغص مع الإسهال،

خروج سائل من المهبل، حدوث أعراض تشبه الأنفلونزا مثل الغثيان والقيء زيادة الضغط في الحوض أو المهبل

زيادة إفرازات المهبل، نزيف مهبلي بما في ذلك النزيف الخفيف

وقد يتعرض الطفل الوليد لخطر الإصابة ببعض الأمراض أو حتى الوفاة، فالطفل الذي أتم فترة الحمل كاملة يمتلك مناعة أقوى

سبل الوقاية

للوقاية من حدوث الولادة قبل الموعد المتوقع؛ لابد من تفادي أسباب الولادة في بداية الشهر التاسع ، وتجنب الممارسات الحياتية الخاطئة وإتباع نمط صحي وغذائي، رغم أن السبب المحدد للولادة المبكرة كثيراً ما يكون غير معروف، إلّا أن هناك بعض الأمور التي يمكن القيام بها لمساعدة النساء المعرضات لخطرها، وتشمل هذه الأمور ما يلي

مكملات البروج سترون حيث يمكن للنساء اللاتي لديهن تاريخ للولادة المبكرة، أو عنق رحم قصير، أو كليهما تقليل خطر الولادة المبكرة بواسطة مكملات البروج سترون

تطويق عنق الرحم حيث يتم إجراء هذه العملية الجراحية في أثناء الحمل للنساء اللاتي تعانين من عنق رحم قصير، أو قمن بتقصير عنق الرحم من قبل مما أدى إلى الولادة المبكرة

مضاعفات الولادة

أولا: يكون الجنين قد اقترب نموه تقريباً، إلا أن هذا الشهر هو شهر اكتمال نمو الرئة وزيادة الوزن للجنين، حيث تقدر نسبة زيادة وزن الجنين في هذا الشهر بمئتين وخمسة وعشرين غراماً في الأسبوع الواحد، هذا لا يعني أن الطفل يكون في حالة خطرة عند الولادة في بداية الشهر التاسع، بل يكون بصحة جيدة، إلا أنه يكون ذا وزن خفيف ورئتين غير مكتملتَيْ النمو.

ثانيا: صعوبات التنفس، إذ قد يعاني الأطفال الذين ولدوا قبل أوانهم من مشكلات بالتنفس بسبب عدم اكتمال الجهاز التنفسي، وغالباً يكون بسبب نقص مادة تسمح بتمدد الرئتين، فقد يعاني الطفل متلازمة ضيق النفس بسبب عدم تمدد الرئة وتقلصها بشكل طبيعي، وقد يعانون أيضاً من اضطرابات الرئة ، بالإضافة إلى ذلك فقد يعاني بعض الأطفال من توقف النفس مؤقتاً، ويُعرف بانقطاع النفس.

ثالثا: إضافة إلى مشكلات في السيطرة على درجة الحرارة، يمكن أن يفقد هؤلاء الأطفال درجة حرارة الجسم سريعاً، فهم لا يخزنون دهون الجسم مثل الأطفال المولودين بعد فترة حمل مكتملة، ولا يمكنهم توليد الحرارة الكافية لتعويض ما تم فقده عبر سطح الجس

رابعا: ويمكن أن يؤدي انخفاض درجة حرارة الجسم في الطفل إلى مشكلات في التنفس وانخفاض مستويات السكر في الدم، علاوة على ذلك، قد يستخدم الطفل كل طاقته المكتسبة من الرضعات للحفاظ على دفئه فقط، ولذلك يحتاج الأطفال الأصغر حجماً إلى مزيد من الحرارة من جهاز تدفئة أو حاضنة حتى يصبحوا أكبر حجماً وقادرين على الحفاظ على درجة حرارة الجسم دون مساعدة

خامسا: كما يمكن أن يكون الجهاز المناعي ناقص النمو، وهو الشائع بين الأطفال المولودين قبل أوانهم، ويؤدي إلى خطر متزايد للإصابة بالعدوى والتي يمكن أن تنتشر

علامات قرب الولادة من شكل البطن

وكما هو معروف فإنّ درجة الانتفاخ وازدياده يحدّد الأسبوع الذي تمر به المرأة الحامل، فمثلاً الأسبوع السادس والثلاثون يكون بطن المرأة أكثر انتفاخاً مما هي عليه في الأسبوع العشرين وهكذا، ولذلك فإنّ ازدياد البروز يشير إلى بدء ظهور علامات قرب الولادة

ازدياد الإفرازات المخاطية من المهبل، زيادة مستويات التقلصات، والتي تُعتبَر من علامات قرب الولادة المهمة، تمدد عنق الرحم ،تراكم السوائل المخاطية في عنق الرحم أثناء الحمل، حيث إنه عندما يبدأ عنق الرحم بالانفتاح، يتم تفريغ المخاط في المهبل، وقد يكون واضحاً وردياً أو دموياً بعض الشيء

أثناء التقلصات يصبح البطن صلباً وخلال هذه التقلصات يرتاح الرحم ويصبح البطن ناعماً، وتختلف الطريقة التي يحدث فيها الانقباض لدى كل امرأة وبالطبع فإنّ ذلك سيؤثّر على حجم وبروز البطن

علامات الولادة الطبيعية

والتي تختلف عن علامات الولادة المبكرة؛ فهي الأعراض التي تظهرُ في الفترة التي تتراوحُ بين أسبوع إلى أربعة أسابيع قبل حدوث المخاض ، وتتوقّف على هذه الأعراض أمور عديدة منها علامات قرب الولادة والحالة الصحية لرحم المرأة، وكذلك خيار الطبيب فيما إذا كانت المرأة قد تحتاج لعملية قيصرية، أو أنّ الولادة ستكون طبيعية دون أي مضاعفا

ومن هذه العلامات: انخفاض الجنين ونزوله لمنطقة الحوض، ويحدث هذا قبل أسابيع قليلة من المخاض، حيث يتّخذ الجنين وضعيّة تسهل خروجه، ليكون رأسه للأسفل، ولذا تشعرُ المرأة بالحاجة لدخول الحمام مرّاتٍ عديدة؛ نظراً لضغط رأس الجنين على المثانة، بينما يصبحُ التنفس أسهل نظراً لانخفاض الجنين للأسفل.

اتساع عنق الرحم: ففي الأيام والأسابيع القليلة التي تسبق المخاض يبدأ عنق الرحم بالاتساع تدريجيّاً للاستعدادِ للولادة وخروج الجنين،إضافة إلي زيادة الشعور بتشنّجات أسفل البطن، وبألمٍ في أسفل الظهر، زيادة مرونة العظام والمفاصل؛ فاستعداداً للولادة تبدأ المفاصل وعظام الحوض بالتحرّك والتوسع لتسهيل خروج الجنين أثناء الولادة

فكما ترتخي عضلات الرحم استعداداً للولادة، كذلك ترتخي بقيّة عضلات الجسم، بما في ذلك عضلات المستقيم، مما يؤدي لزيادة حركة الأمعاء وحدوث الإسهال، مع التوقف عن اكتساب الوزن أو حتى فقدان بعض الوزن، وهذا أمرٌ طبيعي ولا يؤثّر سلباً على وزن الجنين أو صحّته

الشعور المضاعف بالتعب

وهذا يشمل الحاجة الشديدة للنوم، أعراض المخاض (طلق الولادة)؛ وهي العلامات التي تنذر بحدوث المخاض واقتراب الولادة، وتحدث قبل ساعات من المخاض، وتختلفُ في طبيعتها من امرأة إلى أخرى، كما تعتمد على جاهزيّة الحامل لهذه المرحلة، وكيفيّة إدراكها للألم واستجابتها له، وفيما إن كان هذا حملها الأول أم لا

وأخيراً خروج سائل مائي من المهبل، أو ما يسمى بالعاميّة نزول ماء الرأس، وهي العلامة التي تؤكّدُ أنّ المخاض قد حان وأنّ المرأة على وشك الولادة، وهذه السوائل ما هي إلا تسرّب للسائل الأمينوسي المحيط بالجنين. نصائح للمرأة الحامل. العديد من النصائح يجب أن تتبعها الحامل عند بدء الحمل إلى فترة ظهور علامات قرب الولادة.