الأحد 20 / يونيو / 2021

قتلى وجرحى في سوريا بغارات إسرائيلية على حمص

قتلى وجرحى في سوريا بغارات إسرائيلية على حمص
قتلى وجرحى في سوريا بغارات إسرائيلية على حمص

قتل 8 من مقاتلي قوات النظام السوري على الأقل وأصيب العديد بجروح متفاوتة، وذلك جراء العدوان الإسرائيلي على مقرات عسكرية ومدنية في محافظة حمص، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الأربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة (فرانس برس) إن “خمسة جنود سوريين وثلاثة مقاتلين آخرين موالين للنظام تابعين للدفاع الوطني، قتلوا في الضربات التي جرت قبيل منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء في عدد من المناطق بينها إحدى ضواحي حمص.

وأضاف أن “المقاتلين الثمانية سوريون”، مشيرا إلى “إصابة آخرين”.

• صحيفة التايمز: روسيا توسع وجودها العسكري في سوريا وترسل قاذفات بقدرات نووية

وأوضح عبد الرحمن أن الضربات الإسرائيلية استهدفت “مواقع عسكرية تابعة للدفاع الجوي شرقي قرية خربة التين بريف حمص، كما انفجر مستودع للذخيرة يعتقد أنه تابع لميليشيات “حزب الله” اللبناني، في المنطقة ذاتها”.

• حزب الله مهاجما إسرائيل: “أي خطأ في الحساب سترون لهيب جهنم”

وقصف سلاح الجو الإسرائيلي، قبيل منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء، أهدافًا في محيط العاصمة السورية، دمشق، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوري (سانا).

وذكرت وكالة (سانا) أن الدفاعات الجوية السورية تتصدى “لعدوان إسرائيلي”، وأشارت إلى أن القصف الذي تعرضت له العاصمة السورية قادم من “الأجواء اللبنانية”.

وكانت الوكالة قد أعلنت عن سماع دوي انفجارات في سماء دمشق. وأفادت بـ”دوي 3 انفجارات في أجواء دمشق بالتزامن مع تحليق طائرات إسرائيلية في أجواء البقاع اللبناني”.

ونقلت (سانا) عن مصدر عسكري في جيش النظام السوري، قوله: “في تمام الساعة الحادية عشرة و36 دقيقة من مساء الثلاثاء قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي من فوق الأراضي اللبنانية”.

وأضاف أن الهجوم استهدف “بعض الأهداف في المنطقة الوسطى والجنوبية وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها واقتصرت الخسائر على الماديات”.

وكانت آخر مرة شنت فيها إسرائيل غارة على سورية في 15 أيار/ مايو الماضي. واستهدف القصف الإسرائيلي حينها مواقع عسكرية في ريفي اللاذقية وحماة.

وكانت التقارير قد أشارت إلى أن القصف الإسرائيلي قد طاول مستودعات للأسلحة والذخائر تابعة للقوات الإيرانية في منطقة دير شميل بريف حماة الغربي، ومبنى في منطقة رأس شمرا بريف اللاذقية.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook