الخميس 15 / أبريل / 2021

قسد: أعدنا إلى الطائفة الإيزيدية بالعراق 12 طفلا من آباء ينتمون لـ “داعش”

قسد: أعدنا إلى الطائفة الإيزيدية بالعراق 12 طفلا من آباء ينتمون لـ
سيدة إيزيدية كانت مختطفة من قبل داعش (أرشيفية)

أفادت مسؤولة كردية، بأن أكراد سوريا أعادوا لنساء ينتمين إلى الطائفة الإيزيدية في العراق، 12 طفلا، آباؤهم ينتمون لـ “داعش”.

وقالت مسؤولة هيئة المرأة في الإدارة الذاتية الكردية زينب صاروخان لوكالة (فرانس برس): “إن 12 طفلا تتراوح أعمارهم بين السنتين والخمس سنوات، كلهم أبناء إيزيديات من آباء ينتمون لـ “داعش”، تم تسليمهم لأمهاتهم”.

وأضافت: “إنها المرة الأولى التي نسلم فيها أطفال لنساء إيزيديات”، لافتة إلى أن تاريخ التسليم كان الرابع من مارس الجاري، أي الخميس الماضي.

هذا واعتبرت المسؤولة الكردية أنه من واجب السلطات الكردية في سوريا “قوات سوريا الديمقراطية” أن تحافظ على هؤلاء الأطفال إلى أن تطالب أمهاتهم باستعادتهم، حيث ما يزال هناك عدد كبير من الإيزيديات اللواتي خطفهن التنظيم الإرهابي، في عداد المفقودين.

وأشارت إلى أن “المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة في سوريا، أعلنوا أنهم أنقذوا العشرات من هؤلاء الإيزيديات خلال سنوات قتالهم ضد التنظيم، وأن المجتمع الإيزيدي استقبل هؤلاء النساء عند عودتهن إلى شمال العراق، لكن تعاطفهم لم يمتد إلى الأطفال الذين أنجبنهن من الجهاديين”.

وكان تنظيم “داعش” الذي سيطر في عام 2014 على مناطق شاسعة من العراق وسوريا، قبل سقوطه، قد خطف آلاف النساء والفتيات الإيزيديات من منازلهن في سنجار بشمال العراق، ومن ثم أقدم الجهاديون على استعبادهن واغتصابهن، وعلى الزواج منهن بشكل قسري في سوريا، فيما عادت عشرات النساء والفتيات الإيزيديات العراقيات بعد هزيمة التنظيم الجهادي ميدانيا في 2019، لكن الكثير منهن اضطررن إلى ترك أطفالهن لدى الجهاديين خوفا من أن يواجهن رفضا في مجتمعهن، بحسب (فرانس برس).

لقراءة مزيد من المقالات عن (داعش) اضغطوا على الروابط التالية:

مسؤول تركي: زوجة البغدادي كشفت معلومات خطيرة عن زوجها وعن تنظيم داعش

العراق.. “داعش” يفرض نفسه من جديد بـ”مجموعات متنقلة”

كيف أصبحت أوكرانيا موطنًا لقادة داعش الفارين؟

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن