لوجو الوطن اليوم

الأربعاء 10 / أغسطس / 2022

كيف تساعدين طفلك على التفوق في مادة الرياضيات ؟

كيف تساعدين طفلك على التفوق في مادة الرياضيات ؟
كيف تساعدين طفلك على التفوق في مادة الرياضيات ؟

يواجه الكثير من الطلاب، خاصة عند اقتراب موسم الامتحانات صعوبات كثيرة، وتظهر لديهم حالة من التوتر والقلق والخوف من مراجعة مواد دراسية محدد،ة ويعد القلق من مادة الرياضيات الأكثر شيوعاً، بحسب مانان كورما، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة “كيوماث”.

ويوضح أنه على الرغم من التحسن المستمر لطلاب الإمارات في مادة الرياضيات، تبقى التصنيفات أقل مما يرغبون في تحقيقه، إذ حققت الإمارات المرتبة 47، وفق تقييم الاتجاهات في الدراسة العالمية للرياضيات والعلوم عام 2019، الذي تجريه الهيئة الدولية لتقييم التحصيل التربوي.

ويلفت كورما النظر إلى أنه لا يمكن التفوق في مادة الرياضيات من خلال حفظ سلسلة من الخطوات عن ظهر قلب، إذ يتطلب حل المسائل الرياضية تفكيرا معرفيا، وقدرةً على اتخاذ القرار. ووفقاً لدراسة، أجرتها “كيوماث” عام 2021، تثير الرياضيات القلق لدى 25% من طلاب الإمارات، مع تأثيرها على الطالبات أكثر من الطلاب.

وفي المملكة المتحدة، أفاد 26% من الطلاب بأنهم قلقون بشأن معرفتهم الرياضية، بينما يعد الطلاب الأميركيون في المرتبة الثالثة من حيث القلق بنسبة 23%. وفي دراسة أجرتها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، سجل طلاب الإمارات 435 من أصل 600 نقطة في الرياضيات، حيث كان المتوسط العام 489.

وعن أسباب الصعوبات يوضح كورما، قائلا: تعود الصعوبات في الأغلب لأسباب بيئية أو مفاهيمية أو متعلقة بطرائق التدريس، بالإضافة إلى مساهمة الفاقد التعليمي، الذي حدث في العامين الماضيين بزيادة الخوف من مادة الرياضيات. ومن الضروري الحديث عن ردود فعل الطلاب تجاه الرياضيات، فهو الخطوة الأولى لمساعدتهم على تخفيف آثار هذا التوتر.

ووضع كورما خمسة مبادئ تعليمية فعالة لمساعدة الطلاب على مواجهة القلق من الرياضيات، وهي:

• ربط المفاهيم بالعالم الحقيقي بدلاً من الأفكار المجردة

يتيح ربط مفاهيم الرياضيات بأمثلة واقعية، بدلاً من التدريبات التجريدية المتكررة، اكتساب مهارات من الحياة الواقعية وتمكين التعلم بشكل أسرع. ويمكن ترجمة الرياضيات إلى لغة تتمحور حول حل المسائل والتفكير المنطقي من خلال ربطها بأمور حياتية، مثل: الفضاء والرياضة والبيتزا، ليتمكن الطلاب من فهمها والحديث عنها بسهولة.

• مراعاة التدرج في اكتساب المعارف

لا يمكن فهم النظام العشري دون فهم الكسور وإتقانها بشكلٍ كامل. وبناءً على ذلك، يجب عدم الانتقال إلى الموضوع التالي، قبل اكتساب فهمٍ عميق وشامل للموضوع الحالي.

• أهمية الممارسة وعدم الاكتفاء بالمشاهدة

لا يمكن تعلم العزف على آلةٍ موسيقية من خلال المشاهدة؛ وهذا ينطبق على الرياضيات. ولا يجب الاكتفاء بالملاحظة والمراقبة السلبية، بل يمكن تحقيق التطور من خلال التعلم التفاعلي للمفاهيم والتدريب أكثر لتطوير مهارات التفكير النقدي، مع دعم الدراسة بالتحفيز الإيجابي لبناء الثقة.

• التأكيد على فهم السبب، وعدم الاكتفاء بالنتائج

بدلا من الاكتفاء بحفظ الحقائق والصيغ والمعادلات الجافة، يجب على الطلاب فهم الأسباب التي أدت إليها، فعلى سبيل المثال، عملية الضرب هي عبارة عن عمليات جمع متكررة. ويساعد صب التركيز في الاتجاه المناسب على تحقيق تقدمٍ ملحوظ حتى عند الطلاب الذين يعانون صعوبات كبيرة.

• استخدام الدلائل بدلا من التلقين

نتوجه بهذا المبدأ للمدرسين والمعلمين، حيث إن تلقين الإجابات يمكن أن يجعل من الرياضيات أمرا مملا وعديم الفاعلية. وبدلا من ذلك، يمكن تحويل الرياضيات إلى حوار باستخدام الأسئلة التفاعلية وإعطاء دلالات للمسائل لتساعد الطلاب على اكتشاف الأجوبة ومعرفة قدراتهم الرياضية الحقيقية.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن