Thursday, November 14, 2019
اخر المستجدات

للمرة الأولى.. جيش الاحتلال يعلن عن تدمير نفق بحري لحركة حماس


للمرة الأولى.. جيش الاحتلال يعلن عن تدمير نفق بحري لحركة حماس

| طباعة | خ+ | خ-

ذكرت صحيفة “يديعوت احرونوت” العبرية، مساء اليوم الأحد، ان الجيش الإسرائيلي دمر نفقاً بحرياً هو الأول من نوعه في هجمات شنها على قطاع غزة الأحد الماضي.

وقالت، ان طائرات سلاح الجو الاسرائيلي، هاجمت قاعدة بحرية لحركة حماس شمال قطاع غزة جرى خلالها تدمير نفق بحري هو الأول من نوعه حسب مصادر عسكرية اسرائيلية.

وقال ناطق باسم جيش الاحتلال، ان النفق التحت- مائي كان بعمق عشرات الامتار تحت سطح الماء، وانه توغل في مياه البحر بحيث لا يمكن رؤية استعدادات الكوماندوز البحري لحماس عند دخوله النفق لتنفيذ اي عمليات ضد شاطئ زيكيم او محطة الطاقة الاستراتيجية في المجدل.

وزعم الناطق، ان النفق انطلق من قاعدة بحرية لحماس تقع على بعد 3 كم من السياج البحري الفاصل بين غزة واسرائيل، موضحا انه اعد كما لوكان هناك مواسير ضخمة لنقل مياه الصرف الصحي في المنطقة، منوهاً الى أن جهداً استخبارياً كبيراً بُذل لمعرفة مكان النفق وغير مستبعد ان تكون هناك انفاق بحرية اخرى بالمنطقة.

وقال الناطق الإعلامي للجيش الإسرائيلي في بيان إن: “مسار النفق حدد في إطار حملة ضد القوات البحرية التابعة لحركة حماس العام الماضي. الجيش الإسرائيلي لن يسمح بالحاق الأذى والضرر بأمن دولة إسرائيل وسيواصل العمل بحزم ضد الإرهاب بكل انواعه”.

وقال ضابط كبير في سلاح البحرية وفقا لموقع “كان” العبري ان النفق كان معروفا لإسرائيل لعدة أشهر، وان اختيار توقيت الهجوم جاء وفقا للأحداث الأخيرة في قطاع غزة. وأضاف أن النفق دخل عشرات الأمتار الى داخل البحر. وانه بحسب التقديرات الإسرائيلية فإن القوة البحرية التابعة لحماس التي تبلغ عشرات المقاتلين، استخدمته في تدريباتها.

وأعلن الجيش الاسرائيلي بأنه تم تدمير النفق من الجو، كجزء من هجوم استهدف 15 موقعا تابعة لحركة حماس في قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ من القطاع نحو إسرائيل الأسبوع الماضي. ويقدر الجيش الإسرائيلي بانه يوجد هناك أنفاق بحرية أخرى لحماس، وان النشاط فيها سيزداد مع توسع العمليات الإسرائيلية ضد الانفاق البرية.